ماسح أحذية يتخلص من طفلتيه بالمنصورة.. و"فيسبوك" يرشد الأم
ماسح أحذية يتخلص من طفلتيه بالمنصورة.. و"فيسبوك" يرشد الأم

توصلت أم لطفلتيها التوأم الرضيعتين، بعد ساعات مـــن ترك أبوهما لهما أمام شباك تذاكر مستشفى الأطفال الجامعي بالمنصورة، بعدما انتشرت صورة الطفلتين بسرعة كبيرة على موقع سوشيال ميديا" فيسـبوك"

"يا جماعة البنتين دول كانوا راكبين معايا الصبح مـــن نبروه ومعاهم راجل كبير".. كلمات كتبها عوض حسن على "فيسـبوك"، فبدأ التعرف على هوية الطفلتين، وأن أبوهما ماسح الأحذية فـــي نبروه وأمهما تبحث عنهما فـــي كل مكان.

وأكد الدكتور هاني جميعه، مدير إسعاف الدقهلية، الوصول لأم الطفلتين، والتي تسكن فـــى نبروه، وفي غضون ذلك فقد كانت تبحث عنهما، بعدما أخذهما أبوهما، الذي يعمل ماسح أحذية دون علمها، وتركهما أمام المستشفى، متابعا: "علمنا أن الأب حاول أن يسلم الطفلتين للملجأ، لكنه رفض، فألقاهما أمام المستشفى ولم يعد، وإِتِّضَح أنه أودع 3 أطفال لـــه بالملجأ مـــن قبل".

وتـابع لـ"الحياة المصرية": "الأم كانت تبحث عن طفلتيها، وعلمت مـــن خلال التوصل الاجتماعي بمكانهما، وفي غضون ذلك فقد كانت البداية فـــي إجراءات تسلمهما مـــن النيابة العامة، بعدما تم إيداعهما إحدى دور الرعاية".

وفي غضون ذلك فقد كــــان اللواء محمد حجي، مدير أمن الدقهلية، حَصَّل إخطارا مـــن مأمور قسم شـــرطة أول المنصورة، بوصول بلاغ مـــن إدارة شـــرطة النجدة، بالعثور على طفلتين توأم عمرهما فـــي حدود سَنَة أمام شباك التذاكر بمستشفى الأطفال الجامعي بالمنصورة، وتحرر المحضر رقم 6585 لسنة 2018 إداري قسم أول المنصورة.

 

المصدر : الوطن