“بيانات الوزراء” ينْكَرَ  زيادة مرحلة الثانوية العامة لـ4 اعوام بدلا من 3
“بيانات الوزراء” ينْكَرَ زيادة مرحلة الثانوية العامة لـ4 اعوام بدلا من 3

3 يونيو 2018 | 7:30 مساءً

th

أَنْكَرَ مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء ما تداولته العديد مـــن صفحات سوشيال ميديا مـــن أخبار تفيد بزيادة مرحلة الثانوية العامة لـ 4 سنوات بدلا مـــن ثلاث وذلك وفقا للنظام التعليمي الْحَديثُ والمقرر تطبيقه مع بداية العام الدراسي القادم.

وبين وأظهـــر المركز -فـــي تقرير توضيح الحقائق الصادر اليوم الأحد- أنه تواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني التي أوضحت أن تلك الأنباء غير صحيحة على الإطلاق مؤكدة أن عدد سنوات مرحلة الثانوية العامة فـــي النظام التعليمي الْحَديثُ كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ هو ولم يطرأ عليه أي تغيير “ثلاث سنوات” وأن ما يتردد مجرد شائعات لا أساس لها مـــن الصحة تستهدف إثارة البلبلة ضد النظام التعليمي الْحَديثُ.

وناشدت الوزارة أولياء الأمور والطلاب عدم الانسياق وراء الشائعات التي تبثها بعض الصفحات التي تدعي تبعيتها لوزير التربية والتعليم والاهتمام بالبيانات الرسمية فقط الصادرة مـــن الوزارة من خلال موقعها الإلكتروني الرسمي، موضحة أن نظام الثانوية العامة الْحَديثُ -والذي سوف يتم تطبيقه العام الدراسي القادم 2018 – 2019- يهدف إلى تقييم الطلاب طوال الثلاث سنوات مجتمعة بنظام تراكمي مـــن خلال استخدام نوعين مـــن التقييم الأول: التقييم القائم على المشاريع على مستوى المدرسة والنوع الثاني: التقييم القائم على أسئلة الاختيارات المتعددة والتي سوف يتم تصحيحها إلكترونيا.

وفي سياق متصل صـرحت الوزارة أن الاستراتيجية الوطنية الشاملة لتطوير التعليم قبل الجامعي فـــي مصر ستركز على عدة محاور رئيسية أهمها تحسين منظومة التعليم فـــي مرحلة الطفولة المبكرة وتنمية مهارات وقدرات المعلمين وتطوير وسائل التدريس للطلاب وتكثيف استخدامات التكنولوجيا الحديثة فـــي العملية التعليمية ووضع نظم متقدمة وفعالة للتقييم والمتابعة مـــن أجل ضمان التطوير المستمر لأداء منظومة التعليم فـــي مصر.

عاجل 2018-06-03

th

أَنْكَرَ مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء ما تداولته العديد مـــن صفحات سوشيال ميديا مـــن أخبار تفيد بزيادة مرحلة الثانوية العامة لـ 4 سنوات بدلا مـــن ثلاث وذلك وفقا للنظام التعليمي الْحَديثُ والمقرر تطبيقه مع بداية العام الدراسي القادم.

وبين وأظهـــر المركز -فـــي تقرير توضيح الحقائق الصادر اليوم الأحد- أنه تواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني التي أوضحت أن تلك الأنباء غير صحيحة على الإطلاق مؤكدة أن عدد سنوات مرحلة الثانوية العامة فـــي النظام التعليمي الْحَديثُ كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ هو ولم يطرأ عليه أي تغيير “ثلاث سنوات” وأن ما يتردد مجرد شائعات لا أساس لها مـــن الصحة تستهدف إثارة البلبلة ضد النظام التعليمي الْحَديثُ.

وناشدت الوزارة أولياء الأمور والطلاب عدم الانسياق وراء الشائعات التي تبثها بعض الصفحات التي تدعي تبعيتها لوزير التربية والتعليم والاهتمام بالبيانات الرسمية فقط الصادرة مـــن الوزارة من خلال موقعها الإلكتروني الرسمي، موضحة أن نظام الثانوية العامة الْحَديثُ -والذي سوف يتم تطبيقه العام الدراسي القادم 2018 – 2019- يهدف إلى تقييم الطلاب طوال الثلاث سنوات مجتمعة بنظام تراكمي مـــن خلال استخدام نوعين مـــن التقييم الأول: التقييم القائم على المشاريع على مستوى المدرسة والنوع الثاني: التقييم القائم على أسئلة الاختيارات المتعددة والتي سوف يتم تصحيحها إلكترونيا.

وفي سياق متصل صـرحت الوزارة أن الاستراتيجية الوطنية الشاملة لتطوير التعليم قبل الجامعي فـــي مصر ستركز على عدة محاور رئيسية أهمها تحسين منظومة التعليم فـــي مرحلة الطفولة المبكرة وتنمية مهارات وقدرات المعلمين وتطوير وسائل التدريس للطلاب وتكثيف استخدامات التكنولوجيا الحديثة فـــي العملية التعليمية ووضع نظم متقدمة وفعالة للتقييم والمتابعة مـــن أجل ضمان التطوير المستمر لأداء منظومة التعليم فـــي مصر.

المصدر : وكالة أنباء أونا