خبير إلكترونيات يُبِيحُ النقاب عن كيفية الغش بالساعة الذكية: "برشام إلكتروني ذكي"
خبير إلكترونيات يُبِيحُ النقاب عن كيفية الغش بالساعة الذكية: "برشام إلكتروني ذكي"

صـرحت وزارة التربية والتعليم عن رصد عدد مـــن حالات الغش خلال اول يَوْمَ لامتحانات الثانوية العامة المنطلقة أمس الأحد، ومن أوضح تلك الحالات محاولة أحد الطلاب فـــي شبين الكوم بالمنوفية باستخدام ساعة يد إلكترونية فـــي الغش عن طريقها.

وتنتشر إعلانات بيع تلك الساعات الذكية من خلال مواقع سوشيال ميديا بأسعار بسيطة ومخفضة، حيث يصـرح بائعوها من خلال صفحات ومجموعات التسوق والبيع الإلكتروني.

الدكتور أسامة مصطفى، خبير تكنولوجيا المعلومات، ذكــر إن الساعات الإلكترونية الذكية أطلقتها شركات الإلكترونيات منذ عدة سنوات، وهي عبارة عن تليفون محمول متطور على شكل ساعة يد.

وتـابع أسامة فـــي تصريح لـ"الحياة المصرية" أن الساعات ليس بها مكان لوضع شريحة تليفون بداخلها، ولكن يتم توصيلها بالتليفون عن طريق "البلوتوث"، فتعمل كالتليفون غضونًا، حيث يمكن إجراء المكالمات عن طريقها والتواصل مع الآخرين.

وبين وأظهـــر خبير تكنولوجيا المعلومات أن الساعات الذكية يمكنها الاتصال بالإنترنت، وإرسال واستقبال البريد الإلكتروني بكل سهولة، عن طريق شاشتها التي تعمل بنظام اللمس.

وأردف أسامة أن الساعة الإلكترونية تتمتع بمساحة تخزين كبيرة يمكن مـــن خلالها الاحتفاظ بالمعلومات واستخراجها فـــي أي وقـــت، دون الحاجة للاتصال بالإنترنت أو إجراء اتصالات تليفونية، ويمكن للطلاب استخدامها فـــي الغش كـ"برشام إلكتروني".

المصدر : الوطن