الحزب "المصري" يَسْتَقْبِلُ "الصيادلة" لمناقشة ضَرَّاء الدواء وحلولها
الحزب "المصري" يَسْتَقْبِلُ "الصيادلة" لمناقشة ضَرَّاء الدواء وحلولها

أَحْتَفِي الحزب المصري برئاسة المهندس سيد الجابري، وفد نقابة صيادلة مصر، برئاسة الدكتور محيي عبيد، لمناقشة ورقة العمل المقدمة مـــن الحزب وطرحت تسعير ونقص الدواء، وإصدار قانون مزاولة المهن الصيدلية وتدعيم إنشاء الهيئة العامة للأدوية، وإصدار قانون الدولة للمرجعية فـــي تسديد الأدوية الجديدة التي تدعم اأبحاث التطبيقية الجادة، وإنشاء مراكز بحثية متخصصة فـــي الجامعات للاكتشافات الدوائية الجديدة والربط بينها وبين المصانع وتسجيلها بأسلوب جديد ومبتكر.

وذكـر الدكتورمصطفى الوكيل، وكيل النقابه، إن الجلسة شملت بحث دقيق ﻷزمة الدواء مـــن خلال العرض العلمي الذي قدمه الدكتور محيي عبيد، وركز على تحديد عناصر مشكلة الدواء فـــي مصر، بدءا مـــن الماده الخام والتصنيع والتسجيل، والبحث العلمي، والتسعير، ومستلزمات صناعة الدواء، والتشريعات المطلوبه لتطوير هذه الصناعة وضرورة الإسراع فـــي إنشاء الهيئة العامة للدواء.

وطالب الدكتور محمد شعراوي، عضو النقابة، بضرورة تنظيم عملية البحث العلمي داخل مراكز الأبحاث والجامعات بتوحيد الجهود داخل كل جامعة بتخصصاتها المختلفة فـــي إعداد بحث واحد وليس بحوث متفرقة، والتى تذهب نتائجها إلى الأدراج.

وأكد الدكتور أسامة البلقيسي، عضو الهيئة العليا بحزب المصري، و ومدير الندوة، ضرورة حل مشكلة تسعير الدواء.

وأعد حزب "المصري" وثيقه تحتوي على أهم الحلول المقترحة والتوصيات لعمل مبادره لتوفير دواء أمن وصحي فـــي متناول الجميع بأسعار مناسبة، مـــن خلال بروتوكول مع نقابة صيادلة مصر ودفع عجلة التصدير للدواء، باعتباره مـــن أهم الموارد الرئيسية.

وأكد المهندس سيد الجابري رئيس الحزب المصري، أن تطوير صناعة الدواء تأتي مـــن خلال المشروعات العملاقه التي يتبناها الحزب، ومنها إنشاء مدينة دوائية كبرى أوضح مصر والأردن، والمدن الصحية العملاقة بجهات مصر الـ4، مع التركيز على وضع استراتيجية إنتاج الدواء مـــن المصادر الطبيعية.

أدار الندوة الدكتور صيدلي أسامة البلقيسي ممثلا عن حزب المصري، وشارك فـــي المناقشات جيلاني كساب أمين الصحة وعضو الهيئة العليا بحزب المصري.

 

المصدر : الوطن