جامعة الأزهر توقف أستاذا لاتهامه بـ"التشيع" ونشر أفكار منحرفة
جامعة الأزهر توقف أستاذا لاتهامه بـ"التشيع" ونشر أفكار منحرفة

قرر مجلس جامعة الأزهر، برئاسة الدكتور محمد المحرصاوي، إيقاف الدكتور جمال محمد سعيد عبدالغني عبدالرحمن، أستاذ العقيدة والفلسفة بكلية أصول الدين المنوفية، عن العمل 3 أشهر، وإحالته للتحقيق، "حرصًا على مصلحة الطلاب وحماية لهم مـــن أصحاب الفكر المنحرف".

وكشفت وبينـت الجامعة فـــي بيان لها أن الدكتور السابق ذكره منسوب إليه حاليًا الانتماء للجماعة الأحمدية القطيانية الشيعية وسبق اعتبار هذه الجماعة مـــن العناصر المرتدة عن الدين الإسلامي، بخطاب مـــن الجهات المختصة فـــي 15/ 2 / 2018.

يشار إلى أن الدكتور المذكور كـــان قد نسب إليه أيضًا التوجه إلى المركز الأكاديمي الإسرائيلي، بزعم الإطلاع على منهج الحمل اليهودي واستخدامه فـــى تغيير بعض آيات القرآن ومحاولة السفر إلى إسرائيل بزعم الاستفادة مـــن الكتب والمراجع بالجامعات الإسرائيلية، بجاانب أمور أخرى سوف يتم الإفصاح عنها بعد انتهاء التحقيق.

وتم التحقيق معه فـــي حينه مـــن جهات التحقيق المختصة بالجامعة، وأحيل إلى مجلس التأديب، وصدر حكم بعزله، أَنْشَأَ دعوى بعدها وتم تخفيف العقوبة إلى لوم وتأخير علاوة، وقد تم محو الجزاء.

المصدر : الوطن