وزير الزراعة يلتقى وفد نقابة الفلاحين من أجل بحث مطالبهم
وزير الزراعة يلتقى وفد نقابة الفلاحين من أجل بحث مطالبهم

19 يونيو 2018 | 3:04 مساءً

التقى الدكتور عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بوفد النقابة العامة للفلاحين، لبحث مطالب الفلاحين والعمل على حلها خلال الفترة الْقَادِمَـةُ.
وتقدم وفد النقابة بالتهنئة للوزير الْحَديثُ على منصبه، مطالبين بفتح أبواب الوزارة المغلقة لكل الفلاحين والمزارعين على اختلاف توجهاتهم وآرائهم السياسية، وعبر نقيب سَنَة الفلاحين عن سعادته بحفاوة الاستقبال مـــن قبل الوزير وأنه يستبشر خيرا به خلال الفترة الْقَادِمَـةُ.
وأكد النقيب العام حسين عبدالرحمن أبو صدام، أن وزير الزراعة رحّب بوفد النقابة واستمع إلى مطالبهم المشروعة، ووعد بتقديم الدعم الكامل للفلاح المصرى بجميع محافظات مصر، مؤكدا أنه ضد سياسة الأبواب المغلقة وأنه أعطى تعليماته باستقبال المعارضين للوزارة قبل المؤيدين لها، وأن مكتبه مفتوح للجميع دون استثناء على مدار 24 ساعة.
وبين وأظهـــر نقيب الفلاحين، فـــى تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، أن وفد النقابة عرض على الوزير عددا مـــن المطالب الملحة التى تواجه الفلاحين وفى مقدمتها مد فترة تقنين الأراضي الصحراوية، ووعد الوزير بدارسة الأمر، وذكـر الوزير إن هدفه الأول هو رفعة الفلاح “ووعد بالانتهاء قريبا مـــن منظومة الكارت الذكي”.
كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تمت مناقشة مشكلة التأمين الصحى على الفلاحين، وتدهور زراعة القطن وتراجع المساحات المزروعة، بالإضافة إلى عدم تخصيص معاش للفلاحين، وارتفاع مديونيات الفلاحين ببنك التنمية والائتمان الزراعة وملاحقة الفلاحين، وعدم وجود آلية محددة لاستلام المحاصيل الاستراتيجية.
وتـابع “أبو صدام”، أنه عرض على الوزير أزمات نقص مياه الري فـــي نهايات الترع، وارتفاع أسعار الأسمدة، وغياب الإرشاد الزراعي، وانتشار المبيدات المهربة والمحظورة بالأسواق، وإعادة هيكلة قناة مصر الزراعية، التى تعد منبرا للفلاحين مع الاحتفاظ بقياداتها الحالية، نظرا لكفاءتهم.
ولفت إلى أن الدكتور عز الدين أبو ستيت وعدنا بالعمل على حل تلك المشكلات التى تواجه الفلاحين خلال الفترة المقبلة، مؤكدا خلال لقائه بوفد الفلاحين أن الزراعة أحد الأعمدة الرئيسية للاقتصاد القومى المصرى، وأن الحكومة تولى اهتماما كبيرا بالفلاح، وأن العام الحالى سوف يكون بداية نهضة زراعية حقيقية للفلاح.
وضم وفد النقابة الحاج عبدالرحمن مصطفى درويش، عضو مجلس إدارة النقابة، ممثلا عن محافظة الإسماعيلية والحاج حمدي ياسين عضو مجلس الإدارة، ممثلا عن محافظة الإسكندرية، ووفاء الغندور عن محافظة مطروح وآمال أبو اليزيد عن الغربية والحاج عبدالنبي دميس عن محافظة البحيرة، والحاج أحمد عبدالوهاب عن محافظة المنيا وعددا مـــن قيادات ورموز النقابة.

2018-06-19

التقى الدكتور عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بوفد النقابة العامة للفلاحين، لبحث مطالب الفلاحين والعمل على حلها خلال الفترة الْقَادِمَـةُ.
وتقدم وفد النقابة بالتهنئة للوزير الْحَديثُ على منصبه، مطالبين بفتح أبواب الوزارة المغلقة لكل الفلاحين والمزارعين على اختلاف توجهاتهم وآرائهم السياسية، وعبر نقيب سَنَة الفلاحين عن سعادته بحفاوة الاستقبال مـــن قبل الوزير وأنه يستبشر خيرا به خلال الفترة الْقَادِمَـةُ.
وأكد النقيب العام حسين عبدالرحمن أبو صدام، أن وزير الزراعة رحّب بوفد النقابة واستمع إلى مطالبهم المشروعة، ووعد بتقديم الدعم الكامل للفلاح المصرى بجميع محافظات مصر، مؤكدا أنه ضد سياسة الأبواب المغلقة وأنه أعطى تعليماته باستقبال المعارضين للوزارة قبل المؤيدين لها، وأن مكتبه مفتوح للجميع دون استثناء على مدار 24 ساعة.
وبين وأظهـــر نقيب الفلاحين، فـــى تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، أن وفد النقابة عرض على الوزير عددا مـــن المطالب الملحة التى تواجه الفلاحين وفى مقدمتها مد فترة تقنين الأراضي الصحراوية، ووعد الوزير بدارسة الأمر، وذكـر الوزير إن هدفه الأول هو رفعة الفلاح “ووعد بالانتهاء قريبا مـــن منظومة الكارت الذكي”.
كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تمت مناقشة مشكلة التأمين الصحى على الفلاحين، وتدهور زراعة القطن وتراجع المساحات المزروعة، بالإضافة إلى عدم تخصيص معاش للفلاحين، وارتفاع مديونيات الفلاحين ببنك التنمية والائتمان الزراعة وملاحقة الفلاحين، وعدم وجود آلية محددة لاستلام المحاصيل الاستراتيجية.
وتـابع “أبو صدام”، أنه عرض على الوزير أزمات نقص مياه الري فـــي نهايات الترع، وارتفاع أسعار الأسمدة، وغياب الإرشاد الزراعي، وانتشار المبيدات المهربة والمحظورة بالأسواق، وإعادة هيكلة قناة مصر الزراعية، التى تعد منبرا للفلاحين مع الاحتفاظ بقياداتها الحالية، نظرا لكفاءتهم.
ولفت إلى أن الدكتور عز الدين أبو ستيت وعدنا بالعمل على حل تلك المشكلات التى تواجه الفلاحين خلال الفترة المقبلة، مؤكدا خلال لقائه بوفد الفلاحين أن الزراعة أحد الأعمدة الرئيسية للاقتصاد القومى المصرى، وأن الحكومة تولى اهتماما كبيرا بالفلاح، وأن العام الحالى سوف يكون بداية نهضة زراعية حقيقية للفلاح.
وضم وفد النقابة الحاج عبدالرحمن مصطفى درويش، عضو مجلس إدارة النقابة، ممثلا عن محافظة الإسماعيلية والحاج حمدي ياسين عضو مجلس الإدارة، ممثلا عن محافظة الإسكندرية، ووفاء الغندور عن محافظة مطروح وآمال أبو اليزيد عن الغربية والحاج عبدالنبي دميس عن محافظة البحيرة، والحاج أحمد عبدالوهاب عن محافظة المنيا وعددا مـــن قيادات ورموز النقابة.

المصدر : وكالة أنباء أونا