فصل مسئول بالتلفزيون بسبب «عبارات مسيئة للرئيس»
فصل مسئول بالتلفزيون بسبب «عبارات مسيئة للرئيس»

قضت المحكمة التأديبية، بمعاقبة علي حسنين أبو هميلة، مدير التسجيلات الخارجية بقناة النيل للدراما، باتحاد الإذاعة والتلفزيون، بالفصل مـــن وظيفته، لاتهامه بالخروج عن مقتضيات الوظيفة العامة بكتابة عبارات حملت إهانة لرئيس الجمهورية على صفحته الشخصية بموقع "فيس بـوك".

وتعود تفاصيل الواقعة إلى ورود بلاغ مـــن رئيس مجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتلفزيون إلى النيابة الإدارية، اتهم "أبو هميلة" بنشر عبارات غير لائقة فـــي حق القيادة السياسية، ارتباطا بقضية تيران وصنافير.

وأشارت الوقائع إلى أن بعض زملاء " أبو هميلة" طبعوا الصور والتعليقات التي نشرها على صفحته وأرسلوها إلى رئيس قطاع القنوات المتخصصة، والذي أحالها إلى رئيس قطاع الأمـــن اللواء محمد عبد الجواد فأحالها مِنْ ناحيتة إلى رئيس الاتحاد، الذي أحالها أيضا إلى النيابة الإدارية فـــي مبنى ماسبيرو.

وفي غضون ذلك فقد كانت النيابة قد وجهت للمدعى عليه فـــي القضية رقم 176 لسنة 58 قضائية، اتهامات بسلك مسلك لا يتفق مع الاحترام الواجب للوظيفة، ومخالفة القواعد والتعليمات وأحكام القانون، والخروج على مقتضى الواجب الوظيفي وذلك بكتابة وقام بالنشر عبارات مهينة وغير لائقة فـــي حق رئيس الجمهورية على صفحته الشخصية على مواقع سوشيال ميديا، تعليقًا على اتفاقية ترسيم الحدود أوضح مصر والمملكة العربية الريـاض.

المصدر : المصريون