بالصور| محافظ كفر الشيخ يكرّم الطالبة مي أحمد يونس لابتكارها البيئي
بالصور| محافظ كفر الشيخ يكرّم الطالبة مي أحمد يونس لابتكارها البيئي

كرم اللواء السيد نصر، محافظ كفر الشيخ، اليوم، الطالبة مي أحمد يونس، الطالبة بالصف الثاني الثانوي، بمدرسة المنشأة الكبرى الثانوية المشتركة، بقلين، لابتكارها مشروعات للتخلص الآمن مـــن المخلفات والنفايات دون انبعاثات خطرة، وإنتاج الطاقة النظيفة مـــن المخلفات، وإنتاج مياه شرب نقية مـــن خلال التبخر، ويمنحها مكافأة مالية لتميزها، وذلك استجابة لما نشرته جريدة "الحياة المصرية" فـــي عددها الصادر، 22 مايو الماضي.

وأكد نصر، أن مؤسسات الدولة تتبنى المخترعين والمبتكرين مـــن أبناء الحياة المصرية، فهم ثمار المجتمع الناجح، وواجب علينا تقديم كل الدعم لهم، قائلاً: "مى نموذج مشرف تضاف إلى قائمة المخترعين والمبتكرين مـــن أبناء محافظة كفرالشيخ، لرفع اسم مصر فـــي المسابقات والمحافل العالمية وتحيا مصر بقوة شبابها".

شاركت مي فـــي مسابقة "إنتل إيسف للعلوم والهندسة"، ومسابقة "ابن الهيثم للعلوم والهندسة" و"Kfs sience fair"، وحصلت فيها على المركز الأول، وتم تكريمها مـــن وزير البيئة فـــى اليوم العالمي للبيئة، فضلاً عن تكريمها مـــن إدارة الموهوبين، والمشروع قائم على تقنيه تسمى بـ"Plasma gasification" ليتم مـــن خلالها حرق المخلفات عند درجة حرارة عالية قد تصل الى 3000 درجة مئوية، فيتم تحويلها إلى عناصرها الأولية، وبالتالي تكون عمليه الحرق بدون انبعاثات خطرة، وتتحول المخلفات لمادة تسمي Slag ويتم استغلال درجة الحرارة العالية فـــي غليان المياه، وتبخيرها وتكثيفها وبالتالي يتم عمل تقطير للمياه، ثم توضع بذور مورينجا ليتم تمرير المياة على مجال مغناطيسي شَدِيد لمغنطة المياه، ثم تبريد الغازات الناتجة مـــن الحرق لاستخراج الغاز الصناعي والكبريت لصناعة الأسمدة، وثم تمريرها على توربينات لتوليد كهرباء.

وفي غضون ذلك فقد كانت "الحياة المصرية" نشرت ملفا بعنوان "المخترعون الصغار".. عقول نابغة تبحث عن رعاية الدولة.

وجاء مـــن أوضح الملف مشروعا بيئيًا لطالبة فـــي إحدى مدارس الثانوي الحكومي تحت عنوان "مى".. حرق المخلفات وتقليل الانبعاثات السامة، وعلاج الأمراض فـــي اختراع واحد.. الطالبة: المشروع قائم على تنقية المياه عن طريق القمامة لتفتيت الحصوات وعلاج الربو.

المصدر : الوطن