بغـداد.. "الاتحادية" ترفض الدعوى بتزوير الانتخابات
بغـداد.. "الاتحادية" ترفض الدعوى بتزوير الانتخابات

الحياة المصرية :- بسبب غياب النصاب القانوني، فشل مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية العراقي، الأحد، للمرة الثالثة على التوالي فـــي أجتمـع جلسة كانت مقررة للضغط على مفوضية الانتخابات للتراجع عن نتائج الانتخابات التشريعية النهائية.

أما الطعون المقدمة فـــي نتائج الانتخابات العراقية فاصطدمت برفض المحكمة الاتحادية، التي ردت دعوى تطلب إلزامَها بعدم المصادقة على النتائج لشبهاتِ تزوير.

ويواصل البرلمان الضغط على مفوضية الانتخابات لإعادة عد الأصوات وفرزها يدوياً، فـــي هذه الأثناء بَرْهَنْت لجنة حكومية إمكانية اختراق أجـــهزة التصويت وتزوير النتائج خلال دقائق.

ويضع أعضاء البرلمان خيارين فـــي مسعى إلى تغيير النتائج، وإن بنسبة بسيطة، وهما إما إعادة إحصاء أصوات الناخبين يدوياً، أو إصدار قرار يطلب مـــن الهيئة القضائية التدخل.

وفي غضون ذلك يقَدَّمَ آخرون إلى تمرير قانون يقيل مجلس المفوضين ويحل محلهم قضاة، مستغلين بذلك أكثر مـــن 30 يوماً متبقية مـــن عمر البرلمان.

مـــن جانبها ردت المحكمة الاتحادية دعوى كانت تطلب إلزامها بعدم المصادقة على النتائج لشبهات تزوير.

أما المفوضية فقد صـرحت أنها ستتعاون وتعمل مع اللجنة الحكومية التي توصلت إلى إثبات إمكانية اختراق أجـــهزة التصويت خلال دقائق فقط.

فـــي حين ألزم مجلس القضاء الأعلى المفوضية بقبول الشكاوى المقدمة مـــن المعترضين والنظر فيها، كي يتسنى لهم بينما بعد الطعن فـــي القرار الصادر عن القضاء,وفق العربية .

تَجْدَرُ الأشاراة الِي أَنَّةِ 100 نائب فـــي البرلمان الحالي طلبوا بصورة رسمية مـــن بعثة الأمم المتحدة فـــي العراق التدخل فـــي قضية "تزوير الانتخابات".

المصدر : جي بي سي نيوز