انطلاق صرام النخيل في 15 أغسطس وتوقعات بموسم تمور ناجح
انطلاق صرام النخيل في 15 أغسطس وتوقعات بموسم تمور ناجح

بَيْنَ وَاِظْهَرْ عضو اللجنة الزراعية بغرفة الأحساء عبدالحميد الحليبي لـ«اليوم» عن بدء انطلاق موسم صرام النخيل بالأحساء فـــي 15/ 8/ 2017م -أي أيام عيد الأضحى المبارك القادم-.

وأكد المسؤول بالغرفة أن موسم الرطب لهذا العام يعطي مؤشرا إيجابيا لموسم ناجح وإنتاج تمور ستحقق تفوقاً ملموساً عن العالم الماضي مـــن حيث الجودة وعدد وقيمة الصفقات، التي سوف يتم تداولها خلال أيام المزادات الخاصة بالتمور، مبيناً أن الاحساء تجود بأفضل ثمارها وهي باكورة الرطب مـــن الطيار والغر والمجناس، قائلاً: لوحظ هذا العام جودة الرطب لعدم وجود تأثيرات الأجواء مـــن الغبار وغيرها على محصول هذا العام، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أن الوعي التام عند المزارع والتاجر الأحسائي والمبادرة برش الثمار ومحاولة الوقاية لها دور فـــي جودة الرطب الأحسائي، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أن جودة الرطب الحالي وكثرة الإقبال عليه مـــن أهالي الأحساء وخارجها ترفع الاستعداد لاستقبال موسم التمور، لا سيما أن الأحساء المدينة الرائدة والأولى مـــن أوضح مدن المملكة فـــي إنتاج أجود أنواع التمور، حيث تشتهر بأنواع عدة منها الخلاص، الشيشي، الرزيز، الغر، الهلالي، الطيار، أم ارحيم، الخصاب، المرزبان، التناجيب، الشهل، الجناز، الحاتمي، الشبيبي، البرحي، والخنيزي، علما بـــأن بعض تلك الأنواع تستهلك فـــي مرحلة الرطب بينما تبقى بعض الأنواع الأخرى إلى مرحلة التمر.

وينتظر تجار التمور مـــن أمانة الاحساء والمسؤولين التنسيق الْحَديثُ لمزاد التمور واستعمال الطبليات والتجهيزات والإعلان المبكر عنه وتحديد مواعيد الحراج وتنظيم الدلالين والإشراف المباشر على عمليات البيع وتركيز وزارة التجارة على مكافحة الغش وضبط الأوزان وضبط الأنواع المعروضة ونظافتها وسلامتها والتركيز على توحيد العبوة واستعمال الكراتين الجديدة بدل القديمة، وعدم السماح للمزارعين بتوريد كراتين جديدة حتى يتعود عليها وتكون داعما لـــه كي يكون هناك تميز فـــي تمور الأحساء عن غيرها، مقترحين على الأمانة أن يكون المزاد على الطبليات، والاستلام مـــن بعد الظهر حتى الغروب ومن ثم يبدأ الحراج فـــي الصباح وبشكل منظم ومتابعة وتفتيش لضمان جودة التمور وتصنيفها بشكل منظم كي يأخذ كل نوع حقه فـــي العرض، بالإضافة إلى وجود منصة ذهبية لتمور الجامبو المميزة، التي تعقد عليها صفقات عالية السعر حتى يتشجع المزارع ويبدأ الفرز ويطور مـــن منتجه بشكل أفضل.

المصدر : صحيفة اليوم