جامعة الطائف تكشف سبب تسريحها 300 أكاديمي دفعة واحدة
جامعة الطائف تكشف سبب تسريحها 300 أكاديمي دفعة واحدة

بَيْنَت وَاِظْهَرْت جامعة الطائف عن تفاصيل تسريحها لـ 300 أكاديمي بالجامعة جملة واحدة قبل بضعة أشهر، مؤكدة أن التسريح يعود لضعف أدائهم الأكاديمي، وليس بسبب بلوغ أعمارهم سن الستين.

وأشارت الجامعة فـــي بيان لها إلى أن بعضا ممن تم تسريحهم هم مـــن حملة الدرجات العلمية الدقيقة والرفيعة، وحاولنا بقرار إبعادهم الخروج بأقل الخسائر حتى لا تتأثر جودة المخرج التعليمي.

وأكدت الجامعة، أنها أعدت برامج مسبقة لتغطية فجوة التسريح الجماعي ومنها استقطاب أكاديميين شباب حصلوا على تقديرات عالية فـــي تخصصات أكاديمية ومن خريجي أرقى الجامعات فـــي العالم ضمن مشروع ابتعاث خادم الحرمين الشريفين، ووصــــل مـــن تم استقطابهم نحو 54.

وفي تصريحات صحفية أكد الدكتور عبدالرحمن الأسمري ـوكيل جامعة الطائف للشؤون الأكاديمية والتطوير-  أن الأسباب التي دفعت الجامعة لتسريح الأساتذة تعود إلى الرغبة فـــي تقليل الهدر المالي الممثل فـــي الساعات الأكاديمية ومعالجة الترهّل ورفع الأداء، مشيرا  إلى أن الجامعة رصدت تقارير أداء عنهم فـــي جوانب تحقيق المعايير والأداء الأكاديمي والبحثي وهي تقارير ذاتية لتقييم عموم أعضاء هيئة التدريس وتم استبعادهم كون التقارير لم تشفع لهم فـــي نتائج التقويم.

وتـابع الأسمري، فـــي المؤتمر الصحفي الذي عقدته الجامعة أمس (الاثنين) أنهم فـــي طور اعتماد الدبلوم التربوي الذي يشتمل على ثلاثة فصول دراسية وسوف يكون بمقابل، بقيمة 10 آلاف ريال، وستكون الدراسة فـــي الفترة المسائية، لافتا إلى أن تخصص التربية البدنية للبنات مصنّف فـــي الخدمة المدنية ضمن 51 تخصصا.

ونفى الأسمري، شائعة تعيين الجامعة أكاديميين فـــي كلية الحاسب الآلي دون إِحْتِرام جيد جدا، مبينا أن مستوى الطلاب الذين تقدموا للالتحاق بكلية الطب عالية.

المصدر : تواصل