تحريات عرفات تمسح دموع حاج يمني وتعيد له مبلغ الثلاثة آلاف المفقودة
تحريات عرفات تمسح دموع حاج يمني وتعيد له مبلغ الثلاثة آلاف المفقودة

رصدت سبق جهود وحدة البلاغات والمفقودات التابعة للتحريات والبحث الجنائي بمشعر عرفات فـــي إعادة مفقودات حجاج بيت الله.

واضافت سبق قصة حاج يمني الجنسية زارَ لمقر التحريات والبحث الجنائي بجبل الرحمة للاستعلام عن محفظته التي فقدها وبها وثائق رسمية ومبلغ مالي تقدر بثلاثة آلاف ريال أثناء صعوده جبل الرحمة، وبعد البحث فـــي سجل المفقودات ومن خلال المعاينة تعرف الحاج على محفظته مـــن خلال لونها وبعد التأكد مـــن الوثائق التي بداخل المحفظة اتضح أنها تخصه حيث لم يتمالك الحاج نفسه وشكر رجال الأمـــن وسكب عبرة الفرحة بعد عودة ماله الذي ظن أنه لن يجده فـــي مشهد يعكس الجهود الأمنية المبذولة لخدمة حجاج بيت الله فـــي جميع المشاعر وبعد ذلك تم تسليم المبلغ وفق محضر تسليم.

ومن جانب آخر ذكــر قائد وحدة البلاغات والمفقودات بعرفة النقيب بدر شلوة الحربي إن البلاغات عن المفقودات واستلامها يتم أحيانًا مـــن خلال الإبلاغ عنها مـــن قبل مـــن وجدها، أو عندما يتم ضبط نشال ويتم التحفظ على المفقودة سواء مبالغ مالية أو أجـــهزة جوال أو مستندات رسمية والتواصل مع صاحبها عن طريق الجوال أو سؤال صاحبها عنها، وبعد التعرف على صاحبها يتم تسليمها لـــه توقيعه بالبصمة على مستند رسمي.

وأبان الحربي أنه تم تسليم أكثر مـــن خمسة آلاف ريال ضائعة لصاحبها وبعض الأموال النقدية مـــن جنسيات مختلفة وبعد ذلك يتم حصر المفقودات التي لم يتعرف على أصحابها وتجزئ وتذهب إلى بيت مال المسلمين والأجهزة يتم تصويرها وإدخال صورة المفقودة على نظام إلكتروني حديث وتعمم على أقسام الشرط أما مفقودات الوثائق الرسمية والهويات يتم إعادتها إلى مصدرها بالتعاون مع وزارة الحج وإدارات الأحوال .

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية