أستمع الي  العمالة المخالفة تسنّ أمواسها عند الجمرات لاصطياد رؤوس الحجاج
أستمع الي العمالة المخالفة تسنّ أمواسها عند الجمرات لاصطياد رؤوس الحجاج

فـــي مشهد لا يليق؛ استغلت بعض العمالة الوافدة ممن قَدِموا للحج أو غير الحج، الفرصة عند الجمرات وسنّوا أمواسهم، وأخذوا ينادون على مَن أنهى جمرة العقبة بالتحلل بمبلغ 20 ريالاً دون ساعات الانتظار، أو تسليم الحاج موساً ليحلق للآخر بمبلغ أقل.

وقد تَسَبّب ذلك التصرف فـــي نثر أكوام الشعور فـــي مخارج الجمرات فـــي منظر آثار استياء الحجيج؛ خاصة بعد إغلاقهم مشارب المياه بسبب غسيل رؤوس الذين تمت حلاقتهم، وتكدست الشعور فيها؛ مما حال دون الفائدة مـــن هذه المشربيات.

مـــن جانبهم وفي هذا السياق وأثناء تجول رجال قوة الطوارئ بالدرجات النارية، قاموا بإيقاف عدد منهم وإحالتهم إلى جهة الاختصاص.

بدورها التقت "سبق" أحد الحلاقين الذي أكد أن هذه تعتبر فرصة ذهبية لـــه؛ لا سيما وأن لديه تأشيرة خروج نهائي؛ فسيعمل جاهداً لجني أكبر قدر يستطيعه مـــن المال.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية