أمنية تعز عن جريمة اعدام الجنود: سنضرب في أيدي من حديد مهما كان الثمن
أمنية تعز عن جريمة اعدام الجنود: سنضرب في أيدي من حديد مهما كان الثمن

عقدت اللجنة الأمنية فـــي محافظة تعز اجتماعاً برئاسة قائد محور تعز اللواء الركن / خالد فاضل/ للوقوف أمام تداعيات جريمة اعدام الجنود.

ووقف الاجتماع أمام الجريمة العثور على خمس جثث ممثل بها لمختطفين فـــي المربع الشرقي للمدينة.

وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت اللجنة الأمنية فـــي بيان لها أن هذه الجريمة اهتز لهولها المجتمع بكل أطيافه، وشغلت الرأي العام وزعزعت السلم والسكينة المجتمعية بتعز.

وقالت أمنية تعز إنها اتخذت ازائها القرارات والإجراءات الصارمة بما يضمن ملاحقة المجرمين والقبض عليهم، وإيصالهم إلى يد العدالة لينالوا جزاءهم الرادع، وضبط الأمـــن والاستقرار بتعز  ومحاصرة الجريمة والقضاء على المجرمين.

وعاهدت اللجنة أسر وأقارب الشهداء المغدور بهم وزملائهم وأبناء تعز جميعا أن تقوم بكل الإجراءات بقوة وصرامة فـــي ملاحقة المجرمين والقبض عليهم والقصاص العادل منهم مـــن خلال مؤسسة القضاء.

وقالت أمنية تعز إنه لا يمكن ابدأ وتحت أي ظرف أن تمر هذه الجريمة أو غيرها مـــن الجرائم مرور الكرام دون ردع او حساب او عقاب.

ونوهـت أمنية تعز على أنها ستضرب بيد مـــن حديد ضد كل الخارجين على القانون أيا كانوا ومهما كـــان الثمن أو كانت التكاليف، وذلك حسب ما جاء فـــي بيان اللجنة.

 

 

 

 

المصدر : الصحوة نت