"بي إن سبورت" تقطع البث عن أبوظبـي
"بي إن سبورت" تقطع البث عن أبوظبـي

اتهمت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة "دو" شبكة "بي إن سبورتس" بحجب البث عن متابعيها فـــي الإمارات، إثر انقطاع البث السبت عن آلاف المشاهدين الذي يتطلعون بشغف لمتابعة منافسات كأس العالم للساحرة المستديرة 2018، والتي تبدأ بعد نحو أسبوعين، وتملك الشبكة القطرية حقوق بثها.

وتوقف اليوم السبت بث القنوات التلفزيونية التابعة لشبكة "بي إن سبورتس" القطرية عن آلاف المشاهدين فـــي الإمارات العربية، فـــي وقـــت تدخل فيه الأزمة الدبلوماسية أوضح الدوحة وجاراتها، الإمارات والسعودية والبحرين بالإضافة إلى مصر، عامها الأول.

وقد صـرحت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة "دو"التي تعرض القنوات القطرية فـــي الدولة الخليجية، أن شبكة "بي إن"هي التي حجبت البث. وقالت فـــي بيان على موقعها الإلكتروني "نأسف لإعلان أن زبائننا غير قادرين مؤقتا على مشاهدة قنوات وباقات بي إن سبورتس بسبب قرار صادر عن شبكة بي إن سبورتس".

ويأتي توقف أو حجب قنوات "بي إن" فـــي ظل أزمة سياسية وإعلان الشبكة أن قنواتها تتعرض للقرصنة فـــي المنطقة، وأن قناة اسمها "بي أوت كيو" تبث محتوى قنواتها بطريقة غير مشروعة.

وشبكة "بي إن سبورتس"القطرية تملك حقوق بث كأس العالم للساحرة المستديرة لسنة 2018 والتي تبدأ منافساتها بعد نحو أسبوعين، وستبث كافة مبارياتها الـ64 فـــي الشرق الأوسط والإمارات ضمنا.

وعلى شبكات سوشيال ميديا، تداول محبو الرياضة فـــي الإمارات موضوع انقطاع البث لمعرفة ما الذي يسْتَحْوَذَ.

وذكـر مـــصدر مطلع إن الانقطاع سببه مُحَادَثَاتُ تجارية لا تزال قائمة، ولا علاقة لـــه بالتوتر السياسي أو باتهامات القرصنة، وأضــاف أن البث سيعود حالما يتم التوصل لاتفاق حول الشروط.

وبعيد اندلاع الأزمة فـــي الخليج إثر قطع الريـاض والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر فـــي الخامس مـــن يونيو 2017 تم وقف بث قنوات "بي إنفي " الإمارات، لكنها عادت فـــي يوليو الماضي.

وشبكة "دو"و"اتصالات"هما الشبكتان الوحيدتان اللتان تعرضان قنوات "بي إن"فـــي الإمارات.

وقد دعت شبكة "بي إن سبورتس"القطرية هذا الأسبوع الاتحاد الدولي للساحرة المستديرة "فيفا"إلى اتخاذ إجراءات قانونية لوقف "قرصنة"بثها فـــي المنطقة.

المصدر : المصريون