«الرجوب» يُطالب الفلسطينيين باستهداف «ميسي»
«الرجوب» يُطالب الفلسطينيين باستهداف «ميسي»

وجه جبريل الرجوب، رئيس الاتحاد الفلسطينى للساحرة المستديرة، اليوم، الأحد، دعوة إلى «حرق» صور الأرجنتيني ليونيل ميسى، حال مشاركته مع منتخب بلاده فـــى اللقـاء الودية أمام إسرائيل، والمقررة لها الأسبوع القادم فـــى القدس.

وتحل الأرجنتين ضيفة على إسرائيل على أرضيـه تيدى فـــى القدس الغربية فـــى 9 يونيو، فـــى آخر مباراة تحضيرية لها قبل خوض منافسات كأس العالم فـــى روسيــــا (14 يونيو-15 يوليو).

وقدم الرجوب، الأحد رسالة احتجاج إلى الممثلية الأرجنتينية فـــى مدينة البيرة بالضفة الغربية المحتلة، موجهة إلى الحكومة الأرجنتينية واتحاد الساحرة المستديرة، داعيًا بشكل خاص نجم نادى برشلونــه الملقب بالبرسا والفريق الكتالوني الإسبانى لعدم المشاركة فـــى اللقـاء.

وذكـر الرجوب للصحفيين: "ميسى هو رمز للمحبة والسلام، نطالبه ألا يكون جسرًا لتبييض وجه الاحتلال"، مؤكدًا أنه "ابتداء مـــن اليوم سنبدأ حملة ضد الاتحاد الأرجنتينى نستهدف فيها ميسى شخصيًا الذى يحظى بعشرات الملايين مـــن المعجبين فـــى الدول العربية والإسلامية.

وفي سياق متصل يأمل الرجوب بـ"ألا يأتي" ميسى لخوض اللقـاء، وتقام اللقـاء الخميس على أرضيـه تيدى فـــى القدس، والذى يتسع لـ 31733 متفرجًا، وهذا الأسبوع، صـرحت الشركة الإسرائيلية المسئولة عن بطاقات اللقـاء، أن 20 ألف تذكرة نفدت بعد 20 دقيقة مـــن طرحها للبيع.

وأبرز رئيس الاتحاد الفلسطينى حساسية إقامة اللقـاء فـــى القدس، وذلك بعد أقل مـــن شهر على تدشين الولايات المتحدة الأمريكيـه سفارتها فيها فـــى أعقاب اعتراف الـــرئيس الأمريكى #الـــرئيس الامريكي بالمدينة المقدسة عاصمة لإسرائيل.

وذكـر الرجوب: "لا يمكن أن نقبل تحت أى ظرف مـــن الظروف أن تحصل اللقـاء"، معتبرًا أنها "تحولت مـــن إِجْتِماع رياضى إلى أداة سياسية فـــى محاولة مـــن جانب الحكومة الإسرائيلية لإضفاء الطابع السياسى على هذا الحدث الرياضى مـــن خلال إصرارها على أن تكون اللقـاء فـــى القدس".

وبين وأظهـــر المسئول الفلسطيني، أنه تواصل مع أطراف عدة بينها رئيس الاتحاد الدولى للساحرة المستديرة، السويسرى جانى إنفانتينو "فـــى محاولة لإقناع الاتحاد الأرجنتينى لإلغاء اللقـاء لأن حدوثها يعتبر خرقًا لقانون الأمم المتحدة وقرارات الأمم المتحدة وأيضًا هو خرق لقوانين الفيفا".

واعترضت السلطة الفلسطينية، وأطراف عدة على الاعتراف الأمريكى بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقلت الولايات المتحدة فـــى 14 مايو الماضي، سفارتها مـــن تل أبيب إلى المدينة المقدسة، ما دَفَعَ لمواجهات دامية على حدود قطاع غزة أسفرت عن مصـرع حوالى ستين فلسطينيًا وجرح أكثر مـــن ألفين بنيران الجيش الإسرائيلى.

والقدس فـــى مُسْتَحْكَم النزاع أوضح إسرائيل والفلسطينيين، واحتلت إسرائيل القدس الشرقية العام 1967، وفي غضون ذلك الأمر فقد أَوْضَح فـــى 1980 المدينة بشطريها عاصمتها الأبدية والموحدة فـــى خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولى، ومن ضمنه الولايات المتحدة، ويعتبر الفلسطينيون القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المنشودة.

وتلعب الأرجنتين فـــى النهائيات فـــى المجموعة الرابعة الى جانب أيسلندا وكرواتيا ونيجيريا.

المصدر : المصريون