فنانون وسياسيون يغزون فندق المنتخب المصري..ومواقع التواصل تشتعل
فنانون وسياسيون يغزون فندق المنتخب المصري..ومواقع التواصل تشتعل

19 يونيو 2018 | 9:55 صباحاً

لرفع معنويات المنتخب المصري فـــي مونديال روسيــــا، انتقل وفد مـــن الفنانين والرياضيين المصريين إلى مدينة سان بطرسبورغ، بيد أن تواجد هذا الوفد وبكثرة فـــي نفس فندق الفراعنة وفي أرضيـه التدريبات أثار استياء الكثيرين.أثارت الصور الواردة مـــن مدينة ســـان بطرسبرغ، حيث يستعد المنتخب المصري من أجل مواجهة نظيره الروسي، قلقا واستياء لدى فئة كبيرة مـــن الجمهور المصري، والسبب تواجد مجموعة مـــن الفنانين والسياسيين بنفس الفندق، الذي تقيم فيه عناصر المنتخب المصري. ويخشى البعض مـــن أن يؤثر هذا الحضور على تركيز اللاعبين الذين يسعون إلى تحقيق نتيجة جيدة فـــي مباراتهم الثانية بكأس العالم بعد الخسارة الأولى أمام أوروغواي.

ولم يجد حارس مرمى المنتخب شريف إكرامي طريقة تعبير، سوى إبداء الإعجاب ببعض التدوينات نشرها نقاد وإعلاميون رياضيون، انتقدوا فيها مشهد اكتظاظ الفندق الذي يقيم فيه الفراعنة والتقاط الصور مع اللاعبين، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أن المعلب الذي شهد أمس آخر مران للمنتخب المصري قبل مواجهة أوروغواي سجل أيضا حضور بعض الضيوف.

الكثير مـــن المغردين على Twitter تويتـر استعادوا بتخوف مشهد توافد الفنانين إلى ستاد أم درمان فـــي السودان خلال اللقـاء التي جمعت المنتخبين المصري والجزائري سَنَة 2009 والتي حضرها عدد كبير مـــن الفنانين وانتهت بأحداث شغب وموجة مـــن خطاب التحريض أوضح البلدين.

ومنذ صباح الاثنين انتشرت الكثير مـــن الصور التي تجمع أعضاء الوفد بكثير مـــن لاعبي المنتخب، وأخرى لزحام شديد فـــي مدخل الفندق الذي تقيم فيه البعثة، بينما التقط بعض أعضاء الوفد صورا خلال التدريبات مع محمد صلاح نجم ليفربول، ومحمد النني نجم أرسنال.

الحساب الرسمي لاتحاد الكرة المصري حاول تبرير المشهد بأنه جرى أثناء فترة استراحة وبعدها، تم منع تواجد الضيوف بالقرب مـــن اللاعبين، إلا أن معلقين آخرين أشاروا إلى أن تشجيع المنتخب حق للجميع، ولكن مـــن المدرجات أثناء اللقـاء كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يفعل الكثير مـــن الفنانين ونجوم العالم مع فرقهم المفضلة ومنتخبات بلادهم.

وانتقدت تغريدات أخرى تكاليف رحلة وفد الفنانين والرياضيين إلى روسيــــا، ما اضطر مصدرا حكوميا إلى التصريح لصحيفة "الأهرام" أن الدولة لا علاقة لها بالأمر ولم تَتَكَلَّفُ أي مصروفات متعلقة بالرحلة، وإنما فعلت ذلك إحدى شركات الاتصالات.

تَجْدَرُ الأشاراة الِي أَنَّةِ المنتخب المصري يواجه اليوم فـــي مباراة حاسمة نظيره الروسي ضمن الجولة الثانية مـــن دور المجموعات فـــي مونديال روسيــــا. ولا خيار أمام منتخب الفراعنة سوى الأنتصار للإبقاء على حظوظه للتأهل للدور الثاني.

هـ.د/ أ.خ

2018-06-19

44246928_4.jpgلرفع معنويات المنتخب المصري فـــي مونديال روسيــــا، انتقل وفد مـــن الفنانين والرياضيين المصريين إلى مدينة سان بطرسبورغ، بيد أن تواجد هذا الوفد وبكثرة فـــي نفس فندق الفراعنة وفي أرضيـه التدريبات أثار استياء الكثيرين.أثارت الصور الواردة مـــن مدينة ســـان بطرسبرغ، حيث يستعد المنتخب المصري من أجل مواجهة نظيره الروسي، قلقا واستياء لدى فئة كبيرة مـــن الجمهور المصري، والسبب تواجد مجموعة مـــن الفنانين والسياسيين بنفس الفندق، الذي تقيم فيه عناصر المنتخب المصري. ويخشى البعض مـــن أن يؤثر هذا الحضور على تركيز اللاعبين الذين يسعون إلى تحقيق نتيجة جيدة فـــي مباراتهم الثانية بكأس العالم بعد الخسارة الأولى أمام أوروغواي.

ولم يجد حارس مرمى المنتخب شريف إكرامي طريقة تعبير، سوى إبداء الإعجاب ببعض التدوينات نشرها نقاد وإعلاميون رياضيون، انتقدوا فيها مشهد اكتظاظ الفندق الذي يقيم فيه الفراعنة والتقاط الصور مع اللاعبين، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أن المعلب الذي شهد أمس آخر مران للمنتخب المصري قبل مواجهة أوروغواي سجل أيضا حضور بعض الضيوف.

الكثير مـــن المغردين على Twitter تويتـر استعادوا بتخوف مشهد توافد الفنانين إلى ستاد أم درمان فـــي السودان خلال اللقـاء التي جمعت المنتخبين المصري والجزائري سَنَة 2009 والتي حضرها عدد كبير مـــن الفنانين وانتهت بأحداث شغب وموجة مـــن خطاب التحريض أوضح البلدين.

ومنذ صباح الاثنين انتشرت الكثير مـــن الصور التي تجمع أعضاء الوفد بكثير مـــن لاعبي المنتخب، وأخرى لزحام شديد فـــي مدخل الفندق الذي تقيم فيه البعثة، بينما التقط بعض أعضاء الوفد صورا خلال التدريبات مع محمد صلاح نجم ليفربول، ومحمد النني نجم أرسنال.

الحساب الرسمي لاتحاد الكرة المصري حاول تبرير المشهد بأنه جرى أثناء فترة استراحة وبعدها، تم منع تواجد الضيوف بالقرب مـــن اللاعبين، إلا أن معلقين آخرين أشاروا إلى أن تشجيع المنتخب حق للجميع، ولكن مـــن المدرجات أثناء اللقـاء كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يفعل الكثير مـــن الفنانين ونجوم العالم مع فرقهم المفضلة ومنتخبات بلادهم.

وانتقدت تغريدات أخرى تكاليف رحلة وفد الفنانين والرياضيين إلى روسيــــا، ما اضطر مصدرا حكوميا إلى التصريح لصحيفة "الأهرام" أن الدولة لا علاقة لها بالأمر ولم تَتَكَلَّفُ أي مصروفات متعلقة بالرحلة، وإنما فعلت ذلك إحدى شركات الاتصالات.

تَجْدَرُ الأشاراة الِي أَنَّةِ المنتخب المصري يواجه اليوم فـــي مباراة حاسمة نظيره الروسي ضمن الجولة الثانية مـــن دور المجموعات فـــي مونديال روسيــــا. ولا خيار أمام منتخب الفراعنة سوى الأنتصار للإبقاء على حظوظه للتأهل للدور الثاني.

هـ.د/ أ.خ

المصدر : وكالة أنباء أونا