بعد عامين على الانفصال .. بيلا حديد ترجـع لحبيبها السابق ذا ويكند! - مرآة المرأة
بعد عامين على الانفصال .. بيلا حديد ترجـع لحبيبها السابق ذا ويكند! - مرآة المرأة

بعد عامين على الانفصال .. بيلا حديد ترجـع لحبيبها السابق ذا ويكند! الحياة المصرية، من أجل حرية الصحافة النزية ، وحرية التعبيرالرأي وحقيقة الأخبار للزائر العربي نعرض لكم خبر اليوم وهو خبر "بعد عامين على الانفصال .. بيلا حديد ترجـع لحبيبها السابق ذا ويكند!" وهو خبر بتاريخ اليوم الموافق الأحد 3 يونيو 2018 07:43 صباحاً.

بعد عامين على الانفصال .. بيلا حديد تعود لحبيبها السابق ذا ويكند!

علاء أحمد

أكّد الثنائي العالمي الذي يتألّف مـــن عارضة الأزياء العالمية “بيلا حديد“، والمُغني العالمي “ذا ويكند“، عودتهما فـــي علاقةٍ رسمية، عندما شوهدا وهُما يتسكّعان فـــي شوارع مدينة الأضواء باريس مؤخراً.

فعبر مجموعة مـــن الصور التي التقطتها لهما عدسات الباباراتزي، خيّم الانسجام والاشتياق على الحبيبان السّابقان، لدرجة أنّ ذا ويكند كـــان يمشي ويده على كتف بيلا، والأخيرة تبتسم ابتسامةً عريضة، مُعلنان عن فرحتهما بإحياء شُعلة غرامهما مُجدداً.

ارتدت بيلا فـــي خُروجها الباريسي تنورة قصيرة سوداء، نسقتها مع جاكيت أسود، وانتعلت فـــي قدميها حذاء رياضي بتوقع علامة نايكي، واتّبع حبيبها ذا ويكند لوك الكاجوال أيضاً، فارتدى جاكيت جلدي أسود، نسقه مع بنطلون أسود، وانتعل فـــي قدميه حذاء رياضي أيضاً.

يُأَبْلَغَ أنّ الثنائي حديد وذا ويكند تواعدا لمُدة سَنَةٍ ونصف قبل أن ينفصلا فـــي شهر نوفمبر مـــن سَنَة 2016، لتمتنع بيلا عن مُواعدة شُبّانٍ آخرين لكي تكريساً لعملها فـــي مجال عروض الأزياء، بعكس حبيبها ذا ويكند الذي واعد نجمة البوب العالمية “سيلينا غوميز” مُدّة 10 أشهر، لينفصل عنها فـــي شهر أكتوبر مـــن العام الماضي.

شكراً متابعينا الكرام علي حسن تفاعلكم معنا ، بعد عامين على الانفصال .. بيلا حديد ترجـع لحبيبها السابق ذا ويكند! علي الحياة المصرية ، حيثٌ نواد أن نكون عرضنا عليكم الخبر بصورة صحيحة من قلب الحدث حيثٌ تم نقل الان خبر بعد عامين على الانفصال .. بيلا حديد ترجـع لحبيبها السابق ذا ويكند! عبر موقعنا الحياة المصرية ، نرجو من زورنا الكرام في منطقة الشرق الأوسط متابعة اخبار الصحيفة عبر مواقع التواصل الإجتماعي ، ويمكنكم الأشتراك في الصحيفة عبر موقع تويتر او الفيسبوك ليصلك أخر الأخبار من قلب الحدث.

المصدر : فوشيا