وسط إجراءات أمنية.. مصر تَحْتَفِلُ بذكرى 30 يونيو
وسط إجراءات أمنية.. مصر تَحْتَفِلُ بذكرى 30 يونيو

وسط إجراءات أمنية مشددة، خيم الهدوء على محافظات مصر أمس (الجمعة)، فـــي الذكرى الرابعة لثورة 30 يونيو سَنَة 2013 التي أزاحت حكم الإخوان، وخلت الشوارع والميادين مـــن أي مظاهر للاحتفال ما عزاه البعض إلى زِيَادَةُ درجة الحرارة. وشهد ميدان التحرير وسط القاهرة حالة مـــن الهدوء والاستقرار وسيولة الحركة المرورية، وسط وجود أمني مكثف، وعززت القوات مـــن وجودها أمام المنشآت الحيوية، ودفعت الســـلطات المصرية بقوات إضافية أمام الكنائس والسجون ومحطات السكك الحديد والبنوك، ورفعت حالة التأهب فـــي الكمائن الأمنية الحدودية، ومداخل ومخارج المحافظات تحسبا لأي محاولات للتخريب. وشدد قَائِد أمنى لـ «الحياة المصرية»، على أن القوات ستتعامل بكل حسم مع كافة أشكال الخروج عن القانون، ومواجهة أي دعوات مـــن شأنها تكدير السلم والأمن،.

مـــن جهته، اعتبر وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، ثورة 30 يونيو محطة مهمة فـــي عودة توازن أرض الكنانة، لافتا إلى أنه مع صعوبة مسار الاستقرار والازدهار إلا أن الدعم الشعبي يبقى الرصيد الأكبر. وأكد فـــي تغريدات على «Twitter تويتـر» أمس، أن التآمر الخارجي والحزبي على مصر واللجوء إلى العنف والإرهاب مـــن الإخوان ورفاق طريقهم، تكسّر أمام إرادة الشعب، وأن ثورة 30 يونيو أسدلت ستار فصل مظلم. وأفاد بأنه لا يمكن لأي عربي مخلص إلا أن يفرح لاستقرار مصر ونجاحها وعزّها، فلن نتمكن مـــن صيانة الفضاء العربي دون نجاح مصر واستقرارها وتطورها.


المصدر : صحيفة عكاظ