هونج كونج تحتفل بالذكرى الـ20 لعودتها إلى الصين
هونج كونج تحتفل بالذكرى الـ20 لعودتها إلى الصين

بدأت هونج كونج، السبت، الأحتفاء بالذكرى الـ20 لتسليمها إلى بَكَيْنَ مـــن بريطانيا بمراسم موسيقية ورفع العلم خارج مركز المؤتمرات والمعارض بالمدينة.

وستشهد المدينة، التي مازالت مقسمة سياسيا، التنصيب الرسمى لرئيستها التنفيذية الجديدة كاري لام.

وحيت لام، التي كانت ترتدي ملابس حمراء، أفراد الجمهور- ومعظمهم مـــن كبار السن مـــن الرجال والنساء الذين كانوا يلوحون بأعلام هونج كونج والصين- وهي فـــي طريقها إلى تمثال باوهينيا الذهبي، الذي غطي قبل أيام قليلة بقطعة قماش سوداء مـــن جانب نشطاء مدافعين عن الديمقراطية احتجاجا على ما يرونه كحكم استبدادي مـــن بَكَيْنَ.

ودعا المتظاهرون إلى تنظيم مظاهرة كبيرة فـــي وقـــت لاحق مـــن اليوم السبت.

وشاب انتخاب لام لمنصب الـــرئيس التنفيذى مزاعم بـــأن جُمْهُورِيَّةُ الصـين الشَّعْبِيَّةَ مارست ضغوطا على اللجنة التي تضم 1200 عضو والتي تنتخب الـــرئيس التنفيذى.

ومن المتوقع أن تكون ولاية لام مثيرة للخلافات حيث مـــن المحتمل ان تضغط جُمْهُورِيَّةُ الصـين الشَّعْبِيَّةَ عليها لتمرير قانون الأمـــن الوطنى المثير للجدل والذى يمنع الخيانة والفتنة والتخريب ضد حكومة الشعب المركزية.

المصدر : المصرى اليوم