تركيا: بدء محاكمة «500» شخص بدَعْوى التآمر للإطاحة بالحكومة
تركيا: بدء محاكمة «500» شخص بدَعْوى التآمر للإطاحة بالحكومة

تبدأ فـــي تركيا اليوم الثلاثاء، محاكمة حوالي 500 شخص اعتقلوا خلال المداهمات التي تلت محاولة الانقلاب فـــي 15 يوليو 2016، وذلك بتهمة التآمر للإطاحة بالحكومة.

وتجري محاكمة 486 مشتبهاً به فـــي قاعة أعدت خصيصاً لهذا الغرض داخل سجن خارج أنقرة، وتراوح التهم الموجهة إليهم أوضح ارتكاب الجرائم وانتهاك الدستور إلى محاولة قتل الـــرئيس رجب طيب أردوغان، حسبما أفادت وكالة الأناضول الرسمية.

والمشتبه بهم متهمون بإدارة الانقلاب مـــن قاعدة اكينجي الجوية فـــي شمال غرب العاصمة، والتي تعتبرها الســـلطات المقر الذي أَبْرَزَ منه المخططون الأوامر للطيارين بقصف البرلمان.

ومن أوضح المتهمين، هناك 461 قيد الاعتقال وسبعة ما زالوا فارين، بينما الباقون يحاكمون وهم طلقاء.

والمشتبه به الرئيسي الذي يحاكم غيابياً هو الداعية الاسلامي إِفْتَتَحَ الله غولن، المتهم بأنه العقل المدبر للانقلاب، وهو ما ينفيه نفياً قاطعاً مـــن الولايات المتحدة، حيث يقيم فـــي المنفى.

ويمثل المـــشتبه بهم فـــي أكبر قاعة محاكمة تركية أقيمت خصيصاً داخل مجمع للسجون فـــي سنجان وتتسع لـ1558 شخصاً.

وسبق أن جرت فـــي القاعة محاكمات جماعية متعلقة بمحاولة الانقلاب، منها محاكمة 330 مشتبهاً به اتهموا بالقتل ومحاولة القتل وافتتحت جلساتها فـــي فبراير.

وفي مايو جرت محاكمة 221 مشتبهاً به متهمين بترؤس عصابات مشاركة فـــي الانقلاب الفاشل.

وأدى الانقلاب إلى مصـرع 249 شخصاً بحسب الرئاسة التركية، ولا يشمل ذلك 24 مشاركاً فـــي الانقلاب قتلوا فـــي ذات الليلة.

وأفادت وكالة الأناضول، أن الإجراءات الأمنية ستكون مشددة خلال المحاكمة، حيث يتولى 1130 رجل أمن ضمان أمن المحاكمة داخل قاعة المحكمة وخارجها، إضافةً إلى انتشار قناصة وعربات مدرعة واستخدام طائرة مسيرة.

وتندرج المحاكمة ضمن سلسلة مـــن المحاكمات التي عقدت فـــي أنحاء تركيا لمحاسبة المتهمين بالمشاركة فـــي الانقلاب الفاشل، وهي أكبر عملية قانونية فـــي تاريخ تركيا الجديـد.

المصدر : الوئام