الرئيس الصيني: مهمتنا أن حواليّل قوتنا العسكرية لنصبح «جيش عالمي»
الرئيس الصيني: مهمتنا أن حواليّل قوتنا العسكرية لنصبح «جيش عالمي»

ذكــر الـــرئيس الصيني شي جين بينج، اليوم الثلاثاء، خلال مراسم الأحتفاء بالذكرى التسعين لتأسيس جيش التحرير الشعبي الصيني، إن الجيش يجب أن يسرع فـــي خطى الإصلاح والتحديث، وأن يكون مستعدًا للقتال والانتصار فـــي الحرب إذا اقتضى الأمر.

وذكـر "جين بينج" لمسؤولي الحزب الشيوعي والعسكريين، الذين اجتمعوا فـــي قاعة الشعب الكبرى فـــي جُمْهُورِيَّةُ الصـين الشَّعْبِيَّةَ، إن على بَكَيْنَ أن تحول قواتها العسكرية بسرعة إلى "جيش عالمي".

وفي ظل وجود حوالي مليوني فرد فـــي الخدمة العسكرية، فإن الجيش الصيني هو الأكبر فـــي العالم، ولكنه يتخلف عن جيوش مثل جيش الولايات المتحدة مـــن حيث القدرة التكنولوجية.

وبعد فترة وجيزة مـــن توليه السلطة، سَنَة 2012، دفع "شي" نحو تحديث الجيش، مع الاستثمار فـــي التكنولوجيا، وتعزيز البحرية والبحوث العسكرية والابتكار.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تم خفض 300 ألف وظيفة عسكرية فـــي إطـــار إعادة هيكلة الجيش.
وذكـر الـــرئيس الصيني إن الجيش يجب أن يكون "جريئًا فـــي الإصلاح والابتكار"، وأن يظل بعيدًا عن الجمود والركود، داعيًا إلى تحسين الاستعداد القتالي.

وتـابع قائلًا: "إن الشعب الصيني يحب السلام، ولذلك لن نسعى أبدا إلى العدوان أو التوسع، لكن لدينا الثقة أننا سنهزم أي اعتداءات، ولن نسمح أبدا لأي شعب أو منظمة او حزب سياسي بفصل أي جزء مـــن الأراضي الصينية عن البلاد فـــي أي وقـــت، وبأي شكل مـــن الاشكال".

المصدر : الدستور