جولة مفاوضات ثانية بشأن اتفاق التبادل الحر لأمريكا الشمالية في المكسيك
جولة مفاوضات ثانية بشأن اتفاق التبادل الحر لأمريكا الشمالية في المكسيك

تستقبل المكسيك الجمعة الجولة الثانية مـــن المحادثات التي تجري فـــي إطـــار إعادة التفاوض بـــشأن تَعَهُد التبادل الحر لأمريكا الشمالية "نافتا" مع كندا والولايات المتحدة، الذي يهدد الـــرئيس الأمريكي #الـــرئيس الامريكي بالانسحاب منه.

وتستمر المفاوضات حتى الثلاثاء القادم فـــي مكسيكو، وهي تأتي بعد أقل مـــن أسبوعين على الجولة الأولى مـــن المفاوضات التي جرت فـــي الولايات المتحدة الأمريكيـه مـــن 16 إلى 20 أغسطس.

كانت الأجواء تميل إلى التفاؤل فـــي بداية المفاوضات مع تعهد الشركاء بالتوصل "بسرعة" إلى "نتيجة طموحة"، لكن لم يسجل أي تقدم حتى الآن.

واستأنف الـــرئيس الأمريكي حملته المعادية للاتفاقية متهما المكسيك بالتصلب ومؤكدا أن الولايات المتحدة الأمريكيـه "ستنهي فـــي آخر المطاف على الأرجح" الاتفاق الموقع فـــي 1994.

وقبل أسبوع، رد وزير الخارجية المكسيكي لويس فيديجاراي على تصريحات الـــرئيس الأمريكي بالقول إن "ما يفعله في الوقت الحالي هو التفاوض، بأسلوب خاص".

وذكـر نيل شيرينج الخبير الاقتصادي فـــي المكتب الاستشاري البريطاني "كابيتا إيكونوميكس" ردا على سؤال لوكالة "فرانس برس" أن "السيناريو الأساسي هو أن كل الأطراف ستتوصل إلى ملعـب تفاهم والاحتمال ضئيل أن تؤثر تغييرات طفيفة على العلاقات التجارية داخل التكتل".

ورغم لهجة التحدي التي يتبناها، لا يملك ترامب سوى هامش مناورة ضيق.

وتقول #مقصورة التجارة فـــي الولايات المتحدة، إن نحو 14 مليون وظيفة أمريكية مرتبطة بالمكسيك وكندا في الوقت الحالي، ويواجه ترامب ضغوطا قوية مـــن الصناعيين الأمريكيين للإبقاء على الاتفاقية.

المصدر : الوطن