"تويتـــــــــــر" يحْتَجَزَ حساب إحدى متهمات وينشتاين بالتحرش
"تويتـــــــــــر" يحْتَجَزَ حساب إحدى متهمات وينشتاين بالتحرش

أوقف موقع سوشيال ميديا "Twitter تويتـر" بصفة مؤقتة حساب الممثلة الأمريكية، روز مكغوان، التي كانت مـــن أوائل الذين تحدثوا علانية عن التحرشات الجنسية المزعومة للمنتج الفني هارفي وينشتاين.

ومُنعت مكغوان مـــن استخدام بعض خصائص حسابها لمدة 12 ساعة بسبب "انتهاك" قواعد.

وذكـر القائمون على الموقع إن الإجراء تم اتخاذه لأن "إحدى تغريداتها شملت رقما هاتفيا خاصا".

وورد اسم مكغوان فـــي تقرير لصحيفة "واشنطـن تايمز" عن عقود مـــن حالات التحرش الجنسي بالممثلات الشابات.

وبموجب تقييد الحساب، لم يكن فـــي استطاعة مكغوان التغريد أو إعادة التغريد أو الإعجاب بالمنشورات. وفي غضون ذلك فقد كــــان يمكنها فقط إرسال رسائل مباشرة.

وعاد الحساب إلى العمل على نحو طبيعي، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ حُذفت التغريدة المعنية، بحسب القائمين على Twitter تويتـر.

وفي رسالة إلى مكغوان، ذكــر الموقع إنه سيعيد تفعيل حسابها إذا حذفت التغريدة التي تنتهك قواعده.

وفي وقـــت ســـابق، ساد اعتقاد بـــأن تجميد الحساب كـــان بسبب تغريدات نشرتها عن الممثل بن أفليك.

وقالت مكغوان فـــي تغريدة - محذوفة في الوقت الحالي - إن بن أفليك كـــان على دراية بسلوك وينشتاين.

وفي غضون ذلك فقد كــــان أفليك قد ذكــر من خلال حسابه بموقع "فيسـبوك" إنه "حزين وغاضب" مـــن وينشتاين، قائلا إن الأخير "استغل منصبه وسلطته لترهيب العديد مـــن النساء والتحرش الجنسي والتلاعب بهن على مدار عقود".

وفي تغريدة أخرى، سبّت مكغوان الممثل بن أفليك.

مكغوان كانت مـــن أوائل الذين تحدثوا علانية عن التحرشات الجنسية المزعومة

ووفقا الي قواعد Twitter تويتـر، يعتبر التحرش والتصرف المنطوي على كراهية سببا لتعليق الحساب.

وشكك مستخدمون فـــي سياسات Twitter تويتـر لتعليقها المؤقت لمستخدمين تحدثوا علانية عن اعتداءات جنسية، بحسب قول بعضهم.

ويواجه وينشتاين اتهامات باستخدام نفوذه للاستغلال والتحرش الجنسي بالممثلات الشابات فـــي هوليوود على مدار حياته المهنية الممتدة لثلاثين عاما.

وتحدث عدد مـــن نجوم هوليوود علانية بـــشأن اعتداءات وينشتاين الجنسية، فـــي مقدمتهن كارلا ديليفين وأنجلينا جولي.

وينفي وينشتاين الاتهامات. وقد طُرد مـــن شركة الإنتاج الشهيرة التي شارك فـــي تأسيسها.

المصدر : المصريون