إدانة أوروبية لرومانيا وليتوانيا لاستضافتهما سجونا سرية أمريكية
إدانة أوروبية لرومانيا وليتوانيا لاستضافتهما سجونا سرية أمريكية

جى بي سي نيوز :- ليتوانيا ورومانيا خرقتا قوانين منع التعذيب، بالسماح للمخابرات المركزية الأمريكية بإدارة سجون سرية لها على أرضيهما، هذا ما توصل إليه حكم صادر عن محكمة حقوق الإنسان الأوربية اليوم الخميس.

وجاء الحكم بعد التحقيق بحبس أبو زبيدة وعبد الرحيم النشيري، مـــن قبل الولايات المتحدة فـــي كلا البلدين، حيث تم اعتقالهما بعد مجريات سبتمبر / أيلول 2001، وتم نقلهما بعد ذلك إلى سجن غوانتانامو حيث يحبسان حتى الآن.

المحكمة أكدت أن ليتوانيا استضافت مركز تحقيق للمخابرات الأمريكية ما أوضح فبراير / شباط 2005 و مارس / آذار 2006، حيث تم احتجاز أبو زبيدة فيه.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أكدت أن سجنا مماثلا كـــان #فتح فـــي رومانيا أوضح سبتمبر / أيلول 2003 و نوفمبر / تشرين الثاني 2005، حيث تم التحقيق مع وتعذيب عبد الرحيم النشيري فيه.

ونوهـت المحكمة على أن الســـلطات فـــي كلا البلدين تعاونا مع الولايات المتحدة بهذا الموضوع، وكانتا على دراية بالهدف مـــن هذين السجنين وما يدور فيهما.

وجاء فـــي نص القرار بـــأن السجينين اختبرا أصنافا متعددة مـــن التعذيب مثل عصب العينين، والسجن الانفرادي والتعريض للضوء والضجيج، خلال فترة سجنيهما فـــي اليونان وليتوانيا.

المصدر : يورو نيوز 

المصدر 

المصدر : جي بي سي نيوز