ماكرون للولايات المتحدة: القومية الاقتصادية تقود إلى حروب
ماكرون للولايات المتحدة: القومية الاقتصادية تقود إلى حروب

الحياة المصرية :- وصف الـــرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قرار الولايات المتحدة بفرض رسوم ضريبية على واردات الألومنيوم والصلب مـــن دول الاتحاد الأوروبي بأنه إجراء خاطئ وغير قانوني.

وذكـر ماكرون، فـــي تصريحات صحفية أدلى بها اليوم الخميس، إن "هذا القرار ليس فقط غير قانوني وإنما خاطئ أيضا مـــن جوانب كثيرة"، وأَبَانَ عن أسفه لهذه الخطوة.

وأَلْمَحَ الـــرئيس الفرنسي إلى أن الولايات المتحدة حاولت مـــن خلال هذا الإجراء الرد على عدم التوازن العالمي باللجوء إلى "القومية الاقتصادية والتجارية".

وَنَبِهَةُ ماكرون مـــن تداعيات هذا النهج، الذي قد يغلق، برأيه، الباب أمام مناقشة قضايا أخرى مع الولايات المتحدة، مشددا على أن "القومية الاقتصادية تقود إلى حروب".

ورَوَى الـــرئيس الفرنسي أنه سيبحث هذه التطورات مع نظيره الأمريكي، #الـــرئيس الامريكي.

وفي وقـــت ســـابق مـــن اليوم أكدت الولايات المتحدة أنها تفرض، اعتبارا مـــن 1 يونيو، رسوما ضريبية على واردات الفولاذ بنسبة 25 بالمئة والألومينيوم بنسبة 10 بالمئة مـــن دول أوروبا وكندا والمكسيك، حيث تنتهي غدا فترة الإعفاء المؤقت لهذه الدول.

وصــرح وزير التجارة الأمريكي، ويلبر روس، أن القرار سيدخل حيز التنفيذ ابتداء مـــن منتصف الليل أي بحلول الساعة 04:00 بتوقيت غرينيتش مـــن يوم الجمعة.

وتـابع روس: "نتطلع إلى استمرار المفاوضات مع كل مـــن كندا والمكسيك مـــن جهة ومع المفوضية الأوروبية مـــن جهة أخرى لأن هناك قضايا أخرى يتعين علينا تسويتها".

المصدر: وكـــالات

المصدر : جي بي سي نيوز