ماتيس: لن نناقش مع بيونج يانج مسألة تخفيض قواتنا في كوريا الجنوبية
ماتيس: لن نناقش مع بيونج يانج مسألة تخفيض قواتنا في كوريا الجنوبية

صـرح وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، أن بلاده لن تناقش باجتماع القمة المرتقبة أوضح ترامب وكيم جونج أون فـــي 12 يونيو، مسألة تخفيض وجودها العسكري فـــي سَوَّل، وفقا لما ذكرته وكالة "سبوتنيك" الـــروسية.

وذكـر ماتيس فـــي سنغافورة: "أي مناقشة بـــشأن وجود الجيش الأمريكي فـــي سَوَّل… هي مناقشات فقط أوضح الولايات المتحدة وجمهورية سَوَّل. وهذه المناقشات ليست جزءا بل منفصلة تماما عن المفاوضات مع سَوَّلَ ولن تكون محورا  للنقاش مع بيونج يانج".

وفي غضون ذلك فقد كانت القنوات التلفزيونية قد بثت، فـــي وقـــت ســـابق مـــن اليوم، لحظة وصول المسؤول الكوري الشمالي إلى البيت الأبيض، لتسليم رسالة الزعيم الكوري للرئيس ترامب، وفي غضون ذلك فقد كــــان فـــي استقباله رئيس جهاز الـــرئيس الأمريكي، جون كيلي، ليقوده على الأرجح إلى المكتب البيضاوي فـــي البيت الأبيض للقاء الـــرئيس ترامب بعيداً عن الصحفيين.

ومن المرجح، أن ترشح المعلومات عن هذا اللقاء بعد انتهائه، وقد يشارك فـــي اللقاء مع الـــرئيس ترامب، كل مـــن وزير الخارجية بومبيو ونائب الـــرئيس مايك بنس. 

واجتمع وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، مع مسؤولين دفاعيين مـــن جنوب شرق آسيـــا فـــي سنغافورة يوم الجمعة، على هامش حوار شانجري-لا.

وتأتي زيارته لسنغافورة فـــي الوقت الذي تستعد فيه كل مـــن الولايات المتحدة وكوريا الشمالية لعقد قمة محتملة فـــي المدينة فـــي 12 يونيو الجاري، وسط تجدد التوترات فـــي بحر بَكَيْنَ الجنوبي الذي تطالب بَكَيْنَ بالسيادة على معظمه.

المصدر : الوطن