الكويت تُنَاقِشُ طرح مشروع قرارها بشأن فلسطين أمام الأمم المتحدة
الكويت تُنَاقِشُ طرح مشروع قرارها بشأن فلسطين أمام الأمم المتحدة

ذكــر مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة، منصور العتيبي، أمس الجمعة، إنهم يفكرون فـــي نقل مشروع القرار الذي عرقلت الولايات المتحدة تمريره مـــن مجلس الأمـــن الدولي، إلى الجمعية العامة بالمنظمة الأممية، ومساء الجمعة، استخدمت الولايات المتحدة، حق النقض "الفيتو" فـــي مجلس الأمـــن، لعرقلة صدور مشروع قرار الكويت الذي يدعو لحماية الفلسطينيين فـــي الأراضي المحتلة، وفقا لما ذكرته وكالة "الأناضول" التركية.

وحصل مشروع القرار على موافقة 10 دول مـــن إجمالي الدول الأعضاء بالمجلس البالغ عددها 15 دولة، جاء ذلك فـــي تصريحات أدلى بها العتيبي مـــن مَرْكَز الأمم المتحدة، عقب فشل تمرير مشروع بلاده، ومشروع آخر مضاد لـــه كانت قد تقدمت به الولايات المتحدة الأمريكيـه للمجلس لإدانة حركة المقاومة الإسلامية "حماس".

وبين وأظهـــر المندوب الكويتي أنهم أدانوا مـــن خلال مشروع القرار كافة حوادث العنف، مبديًا استغرابه مـــن انتقاد المندوبة الأمريكية، نيكي هيلي، للمشروع بشكل أحادي الجانب، مضيفا: "هذا فـــي حين أن مشروع القرار الأمريكي يضفي شرعية على الأعمال غير القانونية لإسرائيل، وغض الطرف عن انتهاكاتها بقطاع غزة، ولم يتطرق إلى الحصار المفروض على القطاع".

وامتنعت 11 دولة مـــن أعضاء المجلس عن التصويت على مشروع القرار الأمريكي الذي نص فـــي المقام الأول على إدانة حركة "حماس" بقطاع غزة، وعارض مشروع القرار كل مـــن الكويت وروسيا والصين، بينما لم يحظ سوى بموافقة دولة واحدة هي الأراضي الأمريكية التي قامت بإعداده وطرحه للتصويت رداً على مشروع القرار الكويتي.

وجاء مشروع القرار الكويتي على خلفية ارتكاب جيش الاحتلال الإسرائيلي مجزرة فـــي غزة، يوما 14 و15 مايو الماضي، خلال مشاركتهم فـــي احتجاجات، قرب السياج الأمني الفاصل أوضح غزة وإسرائيل.

والجمعة ارتفع عدد الشهداء خِلَالَ اعتداء جيش الاحتلال الإسرائيلي على مسيرات "العودة" السلمية منذ انطلاقها قبل شهرين، إلى 119 شهيداً، إضافة لإصابة أكثر مـــن 13 ألف، وفي تصريحات مماثلة، ذكــر مندوب السويد الدائم، أولوف سكوغ، إن مشروع القرار الأمريكي لا يعكس الحقائق فـــي قطاع غزة، أما نيكي هيلي، فقد اتهمت فـــي تصريحات لها، الأمم المتحدة بتبني أحكامًا مسبقة بحق إسرائيل، مشيرة أن غالبية الدول فـــي مجلس الأمـــن فضلت إدانة إسرائيل بدلًا مـــن حماس.

مـــن جانبه، دعا مندوب روسيــــا الدائم، فاسيلي نيبيزيا، زعيمي فلسطين وإسرائيل إلى روسيــــا مـــن أجل حل الأزمة بينهما، مشيرًا إلى استعداد بلاده لعقد قمة فـــي هذا الخصوص. وفي السياق ذاته أَبَانَ مراقب فلسطين لدى الأمم المتحدة، السفير رياض منصور، عن خيبة أمله إزاء الفيتو الأمريكي، واصفًا دعم الولايات المتحدة الأمريكيـه لإسرائيل بـ"الدرع" الذي يحميها فـــي كافة المحافل الدولية، وفي الشأن ذاته جدد مندوب إسرائيل، داني دانون، دعوة بلاده لمجلس الأمـــن، لإدراج حركة حماس على قائمة التنظيمات الإرهابية.

 

 

المصدر : الوطن