صحف عبرية للحكومة الإسرائيلية : " زمرة جبناء"
صحف عبرية للحكومة الإسرائيلية : " زمرة جبناء"

هاجمت صحيفة «يديعوت أحرونوت» العبرية القيادة الإسرائيلية، بسبب ما أسمته تراجع أمام التهديد الفلسطيني، ومسارعتها إلى تلقف وقف إطلاق النار منعاً لمزيد مـــن التصعيد المفضي إلى مواجهة واسعة.

وتحت عنوان «ليس هكذا يبدو النجاح»، قالت الصحيفة : «فـــي أعقاب المواجهة، يعمد رئيس الحكومة ووزير الأمـــن والجيش الإسرائيلي إلى التسويق أمام الجمهور أن الردع لم يتآكل، وأن ما حصل هو قصة نجاح باهرة قد يستعصي على المواطن العادي فهم أبعادها.

وأضافت الصحيفة: «فـــي كل هجمات سلاح الجو لم يكن هناك قتيل واحد مـــن الجهاد الإسلامي أو حماس، حتى إنه لم تُهاجم مجموعة قصف واحدة فـــي أوسع يوم قتال منذ سنوات، إذ أطلق الفلسطينيون أكثر مـــن 100 قذيفة صاروخية وهاون».

ونوهـت على أن حماس هي التي طلبت وقف إطلاق النار، ما يعني أنها فعلت ذلك فـــي أفضل نقطة خروج مـــن القتال بالنسبة إليها: ، حيث أجازت للجهاد الإسلامي إِفْتَتَحَ النار على إسرائيل، وقررت إنهاء الجولة فـــي الوقت المريح لها، حتى مـــن دون أن يسقط لها قتيل واحد، أو جريح واحد.

و تحت عنوان «زمرة جبناء»، هاجم موقع القناة العشرين العبرية، القيادة الإسرائيلية، واصفاً الاتفاق أوضح النهائية والمقاومة بـ«تَعَهُد إذعان» مـــن طرف واحد (إسرائيل).

وشدد الموقع على أن «هذا الاتفاق الإذعاني هو ما حصلنا عليه مـــن حكومة إسرائيل ، وهكذا تبدو حكومتنا الكبيرة والجدية التي تحافظ علينا كلنا، بطلة العالم فـــي الكلام، ومجموعة أصفار فـــي الأفعال».

 وتـابع الموقع فـــي تقريره : "وزير الأمـــن أفيغدور ليبرمان" أطلق كلام غضب، ونتنياهو وعد بضربة قاسية، و(الوزير نفتالي) بينيت دعا إلى استخدام كل القوة، وكل الوزراء ثرثروا وهرولوا مـــن استديو إلى استديو كي يُعطوا الشعب حبة دواء للصداع.. إذا اعتقدتم أن شعب إسرائيل ابتلع الحبة فأنتم مخطئون، وجداً مخطئون. إذا اعتقدتم أنكم أنجزتم العمل، فأنتم أيضاً تخدعون أنفسكم.

المصدر : المصريون