زعيم سني يدعو الرئيس العراقي لاتخاذ موقف من "تزوير" الانتخابات
زعيم سني يدعو الرئيس العراقي لاتخاذ موقف من "تزوير" الانتخابات

جى بي سي نيوز :- دعا زعيم سني بارز، رئيس الجمهورية فؤاد معصوم إلى اتخاذ موقف واضح مـــن "تزوير الانتخابات" والعمل على حماية الدستور. 

جاء ذلك فـــي بيان صادر، اليوم الجمعة، عن زعيم جبهة الحوار الوطني ونائب رئيس الوزراء العراقي الأسبق صالح المطلك، اطلعت عليه الأناضول.

وذكـر البيان إنه "بعد ما أفرزته العملية الانتخابية مـــن نتائج مشوهة بسبب ما شابها مـــن عمليات تزوير وتحريف لإرادة الناخبين، وفي الوقت الذي تطالب فيه الكتل السياسية بمحاسبة المزورين وتصحيح النتائج، يأتي موقف رئاسة الجمهورية منتقدًا لقرار البرلمان وللإجراءات التي تهدف إلى تصحيح العملية الانتخابية".

وتـابع المطلك "نحن فـــي الجبهة نعتقد أن هذا الموقف مـــن رئاسة الجمهورية فيه ابتعاد عن حماية الدستور وعن حماية حقوق الشعب ويسيء إلى سمعة العراق التي تشوهت بسبب التزوير الذي حصل فـــي الانتخابات".

ودعا المطلك الـــرئيس العراقي إلى "اتخاذ موقف واضح مـــن عمليات التزوير والعمل على حماية الدستور بشكل لا يسمح للمزورين بتحقيق أهدافهم غير المشروعة".

وطلب الـــرئيس العراقي مـــن المحكمة الاتحادية العليا (أعلى سلطة قضائية فـــي البلاد)، الأربعاء الماضي، إبداء رأيها لحسم الجدل بـــشأن مزاعم تزوير الانتخابات.

ومنذ إغلاق صناديق الاقتراع، فـــي 12 أيار/مايو الجاري، يحتج التركمان والعرب فـــي كركوك على ما يقولون إنها عمليات تزوير وتلاعب رافقت الانتخابات، ويطالبون بإجراء عدّ وفرز يدوي للأصوات.

ويتهم المعترضون على النتائج حزب الاتحاد الوطني بتزوير النتائج، من خلال برمجة الأجهزة الخاصة بالاقتراع الإلكتروني، لإعطاء نتائج محددة مسبقًا لصالحه، وهو ما ينفيه الحزب.

وعلى خلفية الجدل الواسع فـــي البلاد بـــشأن حدوث عمليات تزوير فـــي الانتخابات، قرر البرلمان العراقي، الإثنين الماضي، إلغاء أصوات العراقيين فـــي الخارج والنازحين داخل مخيمات البلاد، فضلًا عن إجراء العد والفرز اليدوي لـ10 فـــي المائة مـــن صناديق الاقتراع.

لكن مفوضية الانتخابات صـرحت رسميًا عدم تنفيذها قرار البرلمان، مؤكدة أن إلغاء نتائج الانتخابات مـــن اختصاص المحكمة الاتحادية العليا.

المصدر : الاناضول 

المصدر : جي بي سي نيوز