النيران تلتهم الاف الدونمات في تـل ابيـــــب
النيران تلتهم الاف الدونمات في تـل ابيـــــب

الحياة المصرية :- ذكـــرت مصادر اسرائيلية ان الحرائق الناجمة عن الطائرات الورقية التي اطلقت مـــن غزة أتت على حوالي 3 الاف دونم فـــي التجمعات المحيطة بالقطاع.
ووفق موقع i24 الاسرائيلي فان العديد مـــن طواقم الإطفاء الإسرائيلية، تعمل جاهدة للسيطرة على الحريق الضَّخْمُ وَالشَّاسِعُ الذي شب صباح السبت فـــي المحميات الطبيعية، قرب منطقة "كارميا" القريبة مـــن الحدود مع قطاع غزة.
وتعود أسباب هذه الحرائق خِلَالَ طائرات ورقية حارقة أطلقها فلسطينيون مـــن القطاع. وأفيد بـــأن الرياح القوية تعرقل جهود الإطفاء. وتشير التقديرات الأولية الإسرائيلية، إلى أن النيران التهمت ما أوضح ألفين وثلاثة آلاف دونم.
كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ شب عصر السبت حريق آخر للسبب ذاته، قرب القرية التعاونية (كيبوتس) بئيري. وتشارك فـــي عملية إخماد الحرائق 12 فرقة إطفاء، بمساعدة أربع طائرات إطفاء وسلاح الجو الإسرائيلي فـــي محاولة لمنع امتداد النيران الى الدفيئات الزراعية فـــي الجوار.
واندلع حريقان آخران قرب كيبوتسي "نير سَنَة" شمالي القطاع، و"كيسوفيم" شرقي جنوب القطاع، وتحاول فرق الإطفاء السيطرة على النيران.
وفي سياق متصل، رأى مشرّع إسرائيلي إن على بلاده "العودة إلى سياسة الاغتيالات"، ردا على ما أسماه "إرهاب الطائرات الورقية الحارقة". وأدت هذه الطائرات حتى اللحظة، عن اشتعال حرائق فـــي 25 ألف دونم مـــن حقول النقب الغربي، بحسب يلين، الذي أَرْدَفَ إن هذه المساحة تشكّل ربع المساحة المُهددة.
وذكـر عضو الكنيست حاييم يلين (مـــن حزب ييش عتيد المعارض)، فـــي منتدى "السبت الثقافي"، إن مواجهة عسكرية أوضح إسرائيل والفلسطينيين فـــي قطاع غزة، "هو قضية وقـــت ليس إلا".
وبين وأظهـــر يلين أن "الرد العسكري الإسرائيلي الصارم على إرهاب الطائرات الورقية الحارقة، يجب أن يرافقه نشاطات إنسانية لمساعدة أهالي القطاع، بما فـــي ذلك السماح للعمال بالدخول لإسرائيل" ,وفق موقع i24 الاسرائيلي.
وأضــاف يلين "أصبحنا نمارس حياتنا كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يحلو لحركة حماس، يطلقون الصواريخ فـــي النهار لنختبئ بالملاجئ، وعندما يلتزمون بوقف إطلاق النار فـــي المساء نخرج منها، هذا ما يحدث عندما لا تمتلك الحكومة الإسرائيلية خطة مسبقة".

المصدر : جي بي سي نيوز