في موريتانيا.. أطباء أَضْخُمُ مستشفى حكومي يلوحون باستقالة جماعية
في موريتانيا.. أطباء أَضْخُمُ مستشفى حكومي يلوحون باستقالة جماعية

صـرحت نقابتا الأطبـــاء العامين والأخصائيين فـــي موريتانيا، البدء فـــي إجراءات استقالة جماعية لرؤساء الأقسام الإستشفائية بالمستشفى الوطني (حكومي) الذي يعد أكبر مستشفيات البلاد، فـــي غضون 15 يوما إذا لم يتم الْاِسْتِسْلَاَمُ عن إقالة رئيس نقابة الأطبـــاء الأخصائيين.

وقالت النقابتان، فـــي بيان مشترك أمس، إن المستشفى الوطني فـــي نواكشوط قام قبل أيام بتنحية رئيس نقابة الأطبـــاء الأخصائيين، محمد ولد الداهيه، مـــن رئاسة قسم الأمراض الباطنية فـــي المستشفى، بشكل "تعسفي" على خلفية إضراب الأطبـــاء، وفقا لما ذكرته وكالة "الأناضول" التركية.

وفي 16 أبريل الماضي، دخل أطباء موريتانيا فـــي إضراب عن العمل، للمطالبة بتحسين ظروف عملهم، واستمر إضراب الأطبـــاء فـــي أسبوعه الأول، يومين، بينما استمر الأسبوع الثاني ثلاثة أيام، والأسبوع الثالث خمسة أيام، قبل أن يتحول لإضراب مفتوح لا يزال مستمرا.

وفي غضون ذلك الأمر فقد أَوْضَح النقابتان عن شروعهما فـــي "إجراءات قانونية للطعن فـــي قرار تنحية رئيس نقابة الأخصائيين، و كذا ضد كل العقوبات المحتملة أثناء الإضراب".

المصدر : الوطن