إصابة 55 صحفيا برصاص الاحتلال منذ بداية مسيرة "العودة"
إصابة 55 صحفيا برصاص الاحتلال منذ بداية مسيرة "العودة"

ذكــر المكتب الإعلامي الحكومي فـــي قطاع غزة، إن 55 صحفيًا فـــي القطاع، أُصيبوا بجروح مختلفة بالأسلحة الإسرائيلية "الرصاص، قنابل الغاز"، خلال تغطيتهم مجريات مسيرة "العودة"، على طول الحدود الفاصلة أوضح غزة وإسرائيل.

وتـابع المكتب، فـــي بيان اليوم، أن الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحفيين فـــي الأراضي الفلسطينية وصلت 125 انتهاكًا، منها 55 فـــي قطاع غزة، وفقا لما ذكرته وكالة "الأناضول".

وبين وأظهـــر أن الشهر الماضي، شهد زِيَادَةًُا ملحوظًا فـــي عدد الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحفيين فـــي قطاع غزة والضفة الغربية، مشيرا إلى أن 9 صحفيين أصيبوا برصاص حي، منه الرصاص المتفجر، وهم الصحفي ياسر قديح، مصور صحيفة محلية، أصيب فـــي منطقة البطن، ومعتصم دلول، أصيب برصاصتين فـــي البطن والظهر".

وأُصيب سامي مطران بعيار ناري فـــي ذارعه، وعمران حمدان برصاصة فـــي الساق، وفرحان أبو حدايد برصاصة فـــي الساق، ويحيى تمراز برصاصة فـــي الفخذ، بينما أصيب برصاصة فـــي القدم كل مـــن الصحفي نور الدين الظاظا، ومحمد أبو دحروج ، وعبد الله الشوربجي"، وأَلْمَحَ البيان إلى أن 8 صحفيين آخرين أصيبوا بشظايا رصاص متفجر مـــن بينهم وائل الدحدوح، مراسل قناة الجزيرة القطرية.

وأَلْمَحَ التقرير إلى أن أكثر مـــن 17 صحفيًا أصيبوا بحروق وجروح وكسور، خِلَالَ ارتطام قنابل الغاز السام الحارقة بشكل مباشر بأجسادهم، ووفق البيان، فقد أصيب أكثر مـــن 22 صحافياً بالاختناق والإغماء؛ خِلَالَ إلقاء الاحتلال الإسرائيلي الغاز تجاههم واتجاه حافلات البث التابعة لهم.

 

المصدر : الوطن