فلسطينيون يشعيون جثمان فلسطيني استشهد متأثرا بجراحه في "مجزرة غزة"
فلسطينيون يشعيون جثمان فلسطيني استشهد متأثرا بجراحه في "مجزرة غزة"

شيع العشرات مـــن الفلسطينيون، اليوم، جثمان فلسطيني، استشهد فجر اليوم الأحد، متأثرًا بجروحه التي أصيب بها، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال مشاركته فـــي مسيرة "العودة"، قرب الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأدى المشيعون صلاة الجنازة، على جثمان الشهيد محمد نعيم حمادة (30 سَنَةًا)، فـــي مسجد "النور"، فـــي مخيم جباليا، شمالي قطاع غزة، قبل أن يوارى الثرى فـــي مقبرة الشهداء، شرق المخيم، وفقا لما ذكرته وكالة "الأناضول".

كانت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، صـرحت فـــي تصريح مقتضب، فجر اليوم، عن استشهاد حمادة، متأثرًا بجروحه التي أصيب بها، فـــي "مجزرة غزة"، التي ارتكبتها إسرائيل بحق المتظاهرين السلميين الفلسطينيين المشاركين فـــي مسيرة "العودة"، يوم الـ 14 مايو الماضي.

وفي غضون ذلك فقد كانت البداية مسيرات العودة، فـــي 30 مارس الماضي، حيث يتجمهر آلاف الفلسطينيين، فـــي عدة مواقع قرب السياج الفاصل أوضح القطاع وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها سَنَة 1948.

وقالت وزارة الصحة، فـــي مؤتمر ســـابق لها اليوم الأحد، أن أعداد شهداء مسيرة "العودة" وصلت 123 شهيدًا، بينهم 13 طفلا، وإصابة أكثر مـــن 13 فلسطينيًا بإصابات مختلفة.

المصدر : الوطن