"الأسرى": القاصرون في "مجدو" يتعرضون للتنكيل من قوات "النحشون"
"الأسرى": القاصرون في "مجدو" يتعرضون للتنكيل من قوات "النحشون"

اشتكى الأسرى القاصرون فـــي سجن "مجدو" مـــن السياسة القمعية المتعمدة التي تنتهجها قوات "النحشون"، فـــي الاعتداء بالضرب والتنكيل بهم، خلال عملية نقلهم مـــن سجن لآخر، أو مـــن والى المحاكم، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وبين وأظهـــر ممثلو أقسام الأسرى الأشبال لمحامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين هبة مصالحة، أن هذه الظاهرة آخذة بالازدياد، حيث تظهر علامات الضرب والتنكيل الشديدين على وجوه وأجساد الأسرى القاصرين حال دخولهم الأقسام.

وأضافوا، انه يتم التقدم بشكاوى متكررة الى ما تسمى وحدة التحقيق مع السجانين "الياحس"، لكن لا تتم المتابعة، أو حتى الاهتمام بتلك الشكاوى.

وَنَوَّهْتِ الهيئة الى أن النحشون" هي وحدات خاصة ترتدي زيا مميزا وتضم داخلها عسكريين ذوي أجسام قوية وخبرات عالية سبق لهم أن خدموا فـــي وحدات حربية مختلفة داخل جيش الاحتلال، توضع فـــي مراكز خاصة ويتم استدعاؤها إذا حدث احتجاج داخل السجون، موضحة أن مهام هذه الوحدة هي نقل الأسرى مـــن سجن لآخر، ومن السجن إلى المحاكم، بالإضافة إلى نقل الأسرى المرضى، والسيطرة على السجون، وتهدف إدارة السجون مـــن خلال هذه الوحدة إلى قمع الأسرى وإجبارهم على تنفيذ أوامرها.

وأشارت إلى أن هذه الوحدة تفرض على الأسرى بالقوة التعري بحجة التفتيش، وتقتحم غرف وأقسام الأسرى وتعيث بها فسادا، وتسكب جميع المواد الغذائية على بعضها، وارتبط اسمها دائما بارتكاب الجرائم بحق الأسرى داخل المعتقلات.

المصدر : الوطن