تواصل الاحتجاج بالأردن ضد قانون «ضريبة الدخل»
تواصل الاحتجاج بالأردن ضد قانون «ضريبة الدخل»

تواصلت الاحتجاجات فـــى عمان وعدد مـــن المدن الأردنية، فجر اليوم، ضد مشروع قانون ضريبة الدخل وسياسة رفع الأسعار، وذلك بعد ساعات مـــن فشل إِجْتِماع أوضح ممثلى النقابات المهنية ورئيس الوزراء هانى الملقى، حسبما أفادت وكالة «فرانس برس» الإخبارية.

وتجمع نحو 3 آلاف شخص قرب مبنى رئاسة الوزراء فـــى الدوار الرابع وسط عمان رغم الإجراءات الأمنية المشددة.

وردد المتظاهرون هتافات: «يلّى قاعد عالرصيف بكرة تشحت الرغيف»، و«شعب الأردن يا جبار رفعوا عليك الأسعار»، و«هذا الأردن أردنّا والملقى يرحل عنا»، (فـــى إشارة إلى رئيس الوزراء)، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ هتفوا «اللى بيرفع بالأسعار بدو البلد تولع نار» و«اهتف اهتف لا تتذمر نحن الشعب الخط الأحمر».

ورفع بعض المحتجين لافتات كُتب عليها: «لن نركع» و«معناش» باللون الأحمر و«نحن الشعب السيد فـــى الحياة المصرية السيد»، إضافة إلى أعلام الأردن.

وشهدت مدن الزرقاء والبلقاء والطفيلة ومعان والكرك والمفرق أربد وجرش أيضاً احتجاجات شارك فيها المئات. وفى المقابل، دعا رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز المجلس إلى «لقـاء تشاورى» ظهر اليوم.

وفى وقـــت ســـابق أمس، كـــان العاهل الأردنى الملك عبدالله الثانى دعا الحكومة ومجلس الأمة إلى «قيادة حوار وطنى شامل وعقلانى حول مشروع قانون ضريبة الدخل».

وذكـر الملك خلال ترؤسه اجتماعاً لمجلس السياسات الوطنى الذى يضم مسئولين حاليين وسابقين إنه «ليس مـــن العدل أن يتَكَلَّفَ المواطن وحده تداعيات الإصلاحات المالية».

فشل إِجْتِماع «الملقى» وممثلى النقابات المهنية وتجمع آلاف المحتجين قرب مبنى الحكومة

وذكـر «الملقى» فـــى مؤتمر صحفى: «أنهينا أول جولة وسنستمر بجولات واصِله إلى أن تنعقد الدورة الاستثنائية» لمجلس النواب التى قد تتم الدعوة إليها بعد شهرين، مضيفاً أن إرسال قانون ضريبة الدخل إلى مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية لا يعنى أن يوافق عليه المجلس، الذى يستطيع اتخاذ أكثر مـــن إجراء فـــى القوانين المعروضة عليه.

المصدر : الوطن