رئيس الاتحاد الفلسطيني يحذر ميسي: سنحرق صورك
رئيس الاتحاد الفلسطيني يحذر ميسي: سنحرق صورك

نَبِهَةُ جبريل الرجوب - رئيس الاتحاد الفلسطيني للساحرة المستديرة - الْفَنَّانِ الأرجنتيني ليونيل ميسي مـــن لعب منتخب بلاده مباراة ودية على أرض القدس.

الرجوب خلال كلمة لـــه أمام الممثلية الأرجنتينية فـــي مدينة البيرة، ذكــر، إن لعب الأرجنتين اللقـاء المقررة لها أمام إسرائيل فـــي القدس المحتلة، يعد خرقا للقوانين الدولة، ولأنظمة الاتحاد العالمي للساحرة المستديرة "الفيفا".

 

وبين وأظهـــر الرجوب أن القدس بشرقيها، وغربيها، تخضع تحت إدارة دولية، وأن نقل الاتحاد الإسرائيلي اللقـاء التي كـــان مقررا إقامتها فـــي يافا، إلى القدس، يأتي فـــي إطـــار الأنشطة الاحتفالية بالذكرى السبعين لـ"تدمير فلسطين"، فـــي إشارة إلى نكبة 1948.

 

وذكـر الرجوب إن المشاركين فـــي الوقفة أمام الممثلية، عدد منهم مـــن أبناء قرية المالحة المحتلة فـــي القدس، التي سوف تقام عليها اللقـاء، فـــي التاسع مـــن الشهر الجاري، على أرضيـه "تيدي".

 

وأضــاف: "قمنا بالتواصل مع الاتحاد الأرجنتيني، واتحاد أمريكا الجنوبية، والفيفا، وجامعة الدول العربية، والاتحاد العربي للساحرة المستديرة، مـــن أجل منع إقامة اللقـاء فـــي القدس".

 

وأضــاف أن الوقفة هي رسالة إلى ميسي تحديدا، كونه الرمز الأكبر فـــي الأرجنتين، وسفيرا لـ"اليونيسيف".

 

وتـابع: "نطالب ميسي بألا يكون جسرا لتمرير هذه اللقـاء التي تغطي الوجه الفاشي لإسرائيل".

 

وأضــاف أنه قرر البدء فـــي حملة تستهدف ميسي شخصيا، داعيا جميع مـــن يمتلك قمصانه، وصوره إلى حرقها.

 

 وستكون مباراة منتخب الأرجنتين بالأراضي المحتلة آخر مباراة استعدادا لنهائيات كأس العالم بروسيا التي تبدأ فـــي 14 حزيران/ يونيو القادم.

 

وفي غضون ذلك فقد كانت وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية ميرى ريجيف، قالت فـــي تعليقها على الموضوع، "إنه لشرف كبير أن تحتفي القدس منتخب الأرجنتين ونجوم الساحرة المستديرة الأفضل فـــي العالم، وفي مقدمتهم ليونيل ميسي".

 

وصــرح التلفزيون الإسرائيلي أن "حكومة الاحتلال ستنفق نحو مليون دولار مـــن أجل استضافة المنتخب الأرجنتيني، ونجمه ليونيل ميسي".

المصدر : المصريون