بعد تعيين الدوحـة له في طـهـران.. تابع معنا "السفير فوق العادة"
بعد تعيين الدوحـة له في طـهـران.. تابع معنا "السفير فوق العادة"

فـــي خطوة تعكس إصرار قطر على الخروج مـــن حاضنتها العربية والخليجية، عيّن أمير قطر تميم بن حمد، أمس، سفيرًا فوق العادة فـــي إيران، متجاهلًا مطالب الريـاض والإمارات والبحرين ومصر بتقليص العلاقات الدبلوماسية مع طهران.

وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت وكالة الأنباء القطرية الرسمية، أمس الأول، أن تميم أَبْرَزَ مرسومًا أميريًا بتعيين محمد حمد سعد الفهيد الهاجري، سفيرًا "فوق العادة" مفوضًا لدى إيران، بعد أن شغل المنصب ســـابقًا فـــي كل مـــن اليمن وليبيا واليونان.

"الحياة المصرية" توضح فـــي النقاط التالية مـــن هو السفير فوق العادة ومهامه والتي تعكس استفزاز قطر لأشقائها الخليجيين:

1- أعلى مرتبة دبلوماسية فـــي مراتب السفراء المتعارف عليها دوليا.

2- مصطلح دبلوماسي يطلق على مـــن يتمتع بعلاقات دبلوماسية جيدة.

3- تمنح لشخص مكلف بمهام خاصة لبلده لدى بلدان أخرى أو منظمات دولية.

4 - تعطى لـــه إمكانيات استثنائية لأداء مهامه.

5- هو مصطلح قانوني يعني الترخيص للسفير بإبرام اتفاقيات باسم الدولة أو الهيئة التي يمثلها.

6- تمنحه دولته مـــن الصلاحيات ما يتمكن بها مـــن القيام بمهات عديدة كأن يكون سفيرا لخا فـــي أكثر مـــن دولة.

 وفي غضون ذلك فقد كانت قطر سحبت سفيرها مـــن إيران إلى جانب عدد مـــن دول مجلس التعاون الخليجي، فـــي يناير 2016، بعد اعتداء متظاهرين إيرانيين على مبنى السفارة الريـاض وقنصليتها فـــي مدينة "مشهد"، وإحراق مبنى السفارة.

إلا أن "طهران" انحازت لـ"الدوحة" بعد قرار الرباعي العربي بمقاطعتها فـــي الخامس مـــن يونيو العام الماضي. 

المصدر : الوطن