ناقد رياضي: هذه القناة كانت المسمار الأخير في نعش المنتخب
ناقد رياضي: هذه القناة كانت المسمار الأخير في نعش المنتخب

ذكــر أحمد درويش، الناقد الرياضي، إن فندق المنتخب تحول إلى سوق عكاظ قبل مبارة "روسيــــا –مصر" حيث تواجد الكثير مـــن الفنانين والنجوم والمشجعين والإعلاميين للتصوير مع اللاعبين. 

وتـابع "درويش"، خلال محادثة تليفونية ببرنامج "90 دقيقة"، المذاع على قناة "المحور"  أن لاعبو المتخب قاموا بالنزول مـــن غرفهم للتصوير مع الكابتن محمود طاهر وأولاده، لافتا إلى أن الجديـد على أن المشجعين اقتحموا الفندق أو الصعود إلى غرف اللاعيبة أمر لم يحدث. 

وأَلْمَحَ إلى أن فضائية "ام بي سي مصر" قامت بالدخول إلى غرف اللاعيبة وتصويرهم، وبعض اللاعيبة قاموا بتصوير بعض الفيدوهات لزملائهم، وهذا يرجع إلى وجود تعاقدات إعلامية مع اللاعيبة معقبًا: "ام بي سي مصر كانت المسمار الأخير فـــي نعش المنتخب". 


المصدر : المصريون