وصول الأمير وليام إلى تل أبيـب
وصول الأمير وليام إلى تل أبيـب

وصل الأمير وليام، اليوم الاثنين، إلى إسرائيل فـــي زيارة رسمية هي الأولى لأحد أفراد الأسرة الملكية البريطانية إلى الدولة العبرية والأراضي الفلسطينية.

وهبطت طائرة الأمير، 36 سَنَةًا، مـــن سلاح الجو الملكي البريطاني بعد انطلاقها مـــن عمان فـــي مطار تل أبيب الساعة السادسة بالتوقيت المحلي 15,00 "ت.غ".

والأمير وليام دوق كامبردج هو الثاني فـــي ترتيب العرش البريطاني، ووصل دون زوجته كايت، التي أنجبت فـــي أبريل طفلهما الثالث.

وينزل الأمير فـــي فندق الملك داوود بالقدس، المقر الإداري لبريطانيا خلال الانتداب البريطاني على فلسطين، قبل قيام دولة إسرائيل سَنَة 1948.

وتأتي الزيارة فـــي وقـــت حساس فـــي المنطقة بعدما اعترف الـــرئيس الأمريكي #الـــرئيس الامريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها، ما أثار موجة استنكار واسعة ومواجهات دامية على حدود قطاع غزة مع إسرائيل.

والثلاثاء، يزور الأمير وليام نصب "ياد فاشيم" لضحايا المحرقة، لوضع إكليل مـــن الزهور.

وبعد ذلك يجري محادثات مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وبعدها يواجة الـــرئيس رؤوفين ريفلين فـــي مَرْكَز سكنه.

والأربعاء يواجة الأمير وليام فـــي رام الله الـــرئيس الفلسطيني #رئيس فلسطين، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يواجة بلاجئين وشباب فلسطينيين، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ "سيحتفي بالثقافة والموسيقى والطعام الفلسطيني"، حسبما أعلـن المتحدث باسمه جيسون كنوف للصحافيين فـــي قصر باكنغهام.

واعتبر مكتب عباس أن الزيارة مهمة و"نأمل أن تسهم فـــي تقوية أواصر الصداقة أوضح الشعبين".

والخميس، يزور الأمير جبل الزيتون فـــي القدس وضريح الأميرة آليس والدة الامير فيليب، زوج الملكة اليزابيث.

لم يسبق لأحد أفراد العائلة الملكية البريطانية بهذا المستوى الرفيع أن قام بزيارة رسمية إلى إسرائيل منذ قيامها.

وتعود آخر زيارة رسمية لأحد أفراد العائلة الملكية البريطانية إلى إسرائيل للعام 2007، وقد قام بها يومها دوق غلوشستر. وفي 1998 قام دوق كنت بزيارة رسمية إلى الدولة العبرية.

وتعتبر بريطانيا تل ابيـب حليفا مهما وفي غضون ذلك فقد كانت منحت وعد بلفور سَنَة 1917 لانشاءوطن قومي لليهود فـــي فلسطين.

وفي غضون ذلك فقد كــــان ولي العهد البريطاني الامير تشارلز زارَ فـــي نوفمبر 1995 جنازة رئيس الوزراء الاسرائيلي اسحق رابين فـــي القدس، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ انه عاد وزار المدينة فـــي سبتمبر 2016 من أجل حضور جنازة الـــرئيس الاسرائيلي السابق شيمون بيريز.

لكن الزيارتين لم تكونا بطلب مـــن وزارة الخارجية.

المصدر : الوطن