علي محسن يدعو لتشكيل تكتل سياسي عريض مساند الشرعية
علي محسن يدعو لتشكيل تكتل سياسي عريض مساند الشرعية

ذكــر نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح إن الحاجة ماسة اليوم لإيجاد تكتل سياسي عريض مـــن كل الأحزاب السياسية والقوى الوطنية لتكون سنداً ومعيناً للحكومة الشرعية والجيش الوطني لتحقيق التنسيق والتكامل وذلك بما مـــن شأنه أن يدفع بعملية استكمال تحرير ما تبقى مـــن أرض الوطن مـــن قبضة الانقلابيين والشروع فـــي بناء الدولة الاتحادية .

جاء ذلك خلال لقائه اليوم رئيس فرع حزب المؤتمر بمحافظة مأرب وكيل المحافظة عبدالواحد علي القبلي نمران على الوضع التنظيمي للحزب وتضحياته فـــي سبيل الدفاع عن المحافظة ودحر الانقلاب.

وأكد نائب رئيس الجمهورية على ضرورة قيام المؤتمر الشعبي العام وقياداته وكوادره الوطنية فـــي مأرب وكل محافظات الجمهورية بالدور المطلوب فـــي دعم الشرعية ومساندة الجيش الوطني ومواجهة الانقلاب، مشيراً بـــأن المؤتمر الشعبي العام المرتكز على مبادئ الميثاق الوطني لا يمكن أن يقبل بأي انقلاب على أهداف ثورتي سبتمبر وأكتوبر المجيدتين أو على الثوابت الوطنية والقيادة الشرعية ولا يمكن أن يقبل أيضاً بـــأن يكون تحت هيمنة أو وصاية عملاء إيران مـــن الميليشيات الطائفية الحوثية وحلفائها.

ودعا الفريق الركن علي محسن صالح كل أحرار المؤتمر الشعبي العام قيادات وقواعد فـــي مختلف المحافظات إلى الانتفاض ضد الانقلاب وميليشياته التي صادرت الدولة وجميع مؤسساتها بما فـــي ذلك السياسية والعسكرية لصالح ما يسمى المشرفين واللجان الثورية الإيرانية فـــي حين تم إقصاء وتهميش كل قيادات وكوادر المؤتمر الوطنية وغيرها مـــن الكوادر الوطنية .. مؤكدا أن إيران وعملاءها يستهدفون المؤتمر الشعبي العام كاستهدافهم لأهداف ثورتي سبتمبر وأكتوبر المجيدتين وهوية اليمن العربية الأصيلة.

مـــن جانبه أكد رئيس فرع الحزب بـــأن موقفهم المنحاز للشرعية هو الخيار الطبيعي إزاء محاولات إسقاط الدولة ومؤسساتها وخيارات الشعب والاتفاقيات المحلية والدولية.

وأَلْمَحَ رئيس فرع المؤتمر إلى انخراط قيادات وقواعد المؤتمر فـــي مأرب فـــي صفوف الشرعية ومواجهة الانقلاب بما يحقق استعادة الدولة وعودة الأمـــن والاستقرار وتحقيق السكينة العامة، معبراً فـــي الوقت نفسه عن الشكر والتقدير لجهود نائب رئيس الجمهورية واهتمامه بالحزب.

المصدر : حضارم نت