تنسيق بري وبحري وجوي لمعركة الحديدة والمليشيات تلجأ الى تجنيد افارقة
تنسيق بري وبحري وجوي لمعركة الحديدة والمليشيات تلجأ الى تجنيد افارقة

تتأهب قوات الجيش الوطني والمقاومة لمعركة تحرير الحديدة ومينائها بتنسيق بري وجوي وبحري، بينما تواصل مقاتلات تحالف دعم الشرعية رصد طرق الإمداد الحوثية نحو الساحل الغربي وتدمير قوافل التعزيزات التي تدفع بها الميليشيات فـــي سياق محاولتها اليائسة للدفاع عن الحديدة.

وأظهـر المتحدث باسم الجيش اليمني العميد عبده عبد الله مجلي لـ«الشرق الأوسط» أن هناك تنسيقاً أوضح قوة أمنية موجودة فـــي الحديدة، وطيران التحالف العربي، والبوارج البحرية، لتحرير ميناء الحديدة، مشيراً إلى أن الجيش استخدم الطيران المسيّر «الدرون» لكشف بعض المواقع الرئيسية للميليشيات داخل المدينة.

وذكـر العميد مجلي إن القوات العسكرية تتقدم مـــن جنوب الحديدة باتجاه الميناء بشكل دقيق وفقا للخطة التي وضعت والتي مـــن خلالها نجحت فـــي أن تقترب مـــن الميناء قرابة 20 كيلومتراً، وسوف يكون هدف الجيش الرئيسي عند دخول الحديدة هو الميناء الذي يعد العصب الرئيسي للميليشيات الحوثية التي حولته إلى ثكنة عسكرية لتنفيذ أعمالها الإرهابية وتهديد الملاحة الدولية.

إلى ذلك، أفادت مصادر ميدانية وطبية لـ«الشرق الأوسط» بـــأن مستشفيات الحديدة باتت تغص بالجرحى وجثث القتلى الحوثيين، إلى جانب جثث مجندين أفارقة استقطبتهم الميليشيات مـــن صنعاء وتواصل تجنيد آخرين منهم مقابل إغرائهم براتب شهري. كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تحاول الميليشيات تجنيد المئات مـــن عناصر الكشافة.

المصدر : الصحوة نت