المبعوث الأممي يصل اليمـن للتشاور مع "جمـاعة الحوثى" عن استئناف المفاوضات
المبعوث الأممي يصل اليمـن للتشاور مع "جمـاعة الحوثى" عن استئناف المفاوضات

وصل المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث ظهر اليوم السبت العاصمة صنعاء، للتشاور مع مسؤولي جماعة "الحوثي" حول استئناف المفاوضات لحل الأزمة التي تعصف بالبلاد منذ أكثر مـــن ثلاثة أعوام.

وذكـر مـــصدر قَائِد فـــي مطار صنعاء الدولي لوكالة الأناضول، من خلال الهاتف، إن "غريفيث" وصل صنعاء ظهر اليوم قادما مـــن العاصمة الأردنية عمان، دون التطرق لتفاصيل أخرى.

ومن المنتظـر أن يعقد المبعوث الأممي لقاءات مع مسؤولين "حوثيين" لمناقشة الأزمة اليمنية، ومسألة الدخول فـــي جولة جديدة مـــن المفاوضات، لحل النزاع المتفاقم فـــي البلاد.

وتعد هذه، هي الزيارة الثانية للبريطاني غريفيث إلى صنعاء، منذ تعيينه فـــي منصبه فـــي مارس / آذار الماضي، خلفا للموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

وفي غضون ذلك فقد كــــان المبعوث الأممي قد وصل الأربعاء الماضي العاصمة الريـاض الرياض، وبحث مع الـــرئيس عبد ربه منصور هادي سبل إحلال السلام فـــي اليمن.

وعبر غريفيث حينها عن تطلعه إلى إرساء معالم الأمـــن والسلام والاستقرار الذي يدعمه المجتمع الدولي وينشده الشعب اليمني.

ومنتصف مايو / أيار الماضي، صـرح المبعوث الأممي أنه أحرز تقدما جيدا للخروج بإطار عمل لمفاوضات السلام أوضح الحكومة والحوثيين.

وذكـر غريفيث إنه يعتزم طرح إطـــار العمل لاستئناف المفاوضات، أمام مجلس الأمـــن الدولي، فـــي النصف الأول مـــن يونيو / حزيران الجاري.

ولا يعرف حتى الآن أي تفاصيل رسمية حول محتوى إطـــار الخارطة المزمع تقديمها لمجلس الأمـــن، لكن وزير الخارجية اليمني الْحَديثُ جمال اليماني، بَيْنَ وَاِظْهَرْ فـــي تصريحات صحفية غداة تعيينه الأسبوع الماضي، أن الحوثيين أبلغوا المبعوث الأممي استعدادهم لتنفيذ القرار الدولي 2216.

وينص القرار بدرجة رئيسية على انسحاب الحوثيين مـــن المدن وتسليم السلاح الثقيل للدولة.

ومن المنتظـر أن تتبع الترتيبات الأمنية ترتيبات سياسية لإنهاء النزاع اليمني المتصاعد منذ أكثر مـــن 3 سنوات، يتم بموجبها الاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية تجمع كافة الأطراف اليمنية، بمن فيهم الحوثيون

المصدر : الصحوة نت