مسيرة بتعز تندد باستمرار شبح الاغتيالات وتطالب بمحاكمة مرتكبي جريمة اعدام الجنود
مسيرة بتعز تندد باستمرار شبح الاغتيالات وتطالب بمحاكمة مرتكبي جريمة اعدام الجنود

خرجت مسيرة جماهيرية فـــي مدينة تعز عصر اليوم الأحد انطلقت مـــن جولة العواضي وصولاً إلى مَرْكَز المحافظة المؤقت وسط شارع جمال، تنديدا من خلال أستمرار عمليات الاغتيالات فـــي المدينة.

المسيرة نظمتها مبادرة "مع الدولة لأجل المجتمع" من خلال مشاركة عشرات المواطنين.

 المحتجون نفذوا وقفة احتجاجية أمام مبنى المحافظة  دعوا فيها، السلطة المحلية واللجنة الأمنية تحمل مسؤولياتها فـــي حماية المواطنين ومواجهة الأعمال الإجرامية التي تطال أفراد الجيش الوطني والمدنيين.

المسيرة طالبت بتفعيل اللجنة الامنية والتحقيق بحادثة الجثث التي انتشلت مـــن المقبرة وسرعة القبض على القتلة وعصابات الاغتيالات التي تنشط فـــي بعض أحياء المدينة الخاضعة لسيطرة عناصر مسلحة خارجة عن النظام والقانون.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ طالب  المحتجون بسرعة محاسبة جميع المتورطين فـــي الاختلالات الأمنية التي تشهدها المدينة، والتحقيق فـــي أسباب الحملة الأمنية الأولى التي أعلنها المحافظ، مؤكدين أن إيقاف الحملة الأمنية تسببت فـــي زيادة غطرسة العناصر الخارجة عن النظام والقانون، وارتفاع معدلات الاغتيالات والاختطافات.

وشدد المحتجون على ضرورة بسط نفوذ أجـــهزة الدولة فـــي مختلف المناطق فـــي المدينة والقبض على المتورطين فـــي دماء عشرات الجنود والمواطنين، ومحاكمة القتلة لما ارتكبوه مـــن جرائم بشعة.

المحتجون حملوا فـــي بيان لهم السلطة المحلية واللجنة الأمنية المسؤولية الكاملة أمام جرائم العصابات واستمرار نزيف الدم فـــي المدينة وحالة الانفلات الأمني المتواصل، وطالبتها القيام بمسؤوليتها ووظيفتها الأساسية فـــي حماية أمن واستقرار المواطنين.

ودعا البيان رئيس الجمهورية وحكومته للالتفات إلى معاناة أبناء تعز وأفراد الجيش الوطني، وما يواجهونه مـــن مخاطر وتهديدات وما يتعرضون لـــه انتقاماً مـــن موقفهم الثابت فـــي مقاومة الانقلاب ودعم الشرعية ورفض محاولات الالتفاف عليها.

 

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ دعا البيان أبناء تعز إلى مواصلة التحرك والاحتجاج واستمرار الضغط على الجهات المعنية والمسؤولة للقيام بواجبها فـــي إزالة التهديد الخطير الذي يستهدف أمن واستقرار وحياة كل مواطن وإغراق المدينة فـــي الفوضى وبث الرعب فيها .

واستنكر المحتجون الجريمة البشعة التي هزت المدينة وتمثلت بإعدام خمسة جنود ودفنهم بصورة تتنافى مع كل القيم والاخلاق.

 

 

 

المصدر : الصحوة نت