عائشة بن أحمد: مباركة «ليلى» لـ«زين» بعد ارتباطه أبكتنى.. و«رمضان» ممثل بسيط جداً
عائشة بن أحمد: مباركة «ليلى» لـ«زين» بعد ارتباطه أبكتنى.. و«رمضان» ممثل بسيط جداً

تعكف الْمُطْرِبَةُ التونسية، عائشة بن أحمد، على متابعة ردود فعل الجمهور عن دورها فـــى مسلسل «نسر الصعيد»، الذى تجسد فيه شخصية الفتاة الصعيدية «ليلى»، التى تقع فـــى حب مـــن طرف واحد لابن عمها «زين»، الذى يؤديه الفنان محمد رمضان، وتحدثت «عائشة» لـ«الحياة المصرية» عن ردود فعل الجمهور عن أدائها فـــى المسلسل، متحدثة: «كنت «مخضوضة» مـــن ردود الفعل منذ أول يوم لعرض المسلسل، والحمد لله كلها كانت رائعة، وسعيدة كأى امرأة بوجود كلام جميل مـــن الجمهور عن شكلى، ولكن ما يهمنى فـــى المقام الأول أدائى، والحمد لله لمست هذا فـــى تفاعل المشاهدين مع شخصية «ليلى».

وعن كواليس ترشيحها للمسلسل، قالت: تم ترشيحى مـــن قبل شركة «العدل جروب» عندما شاهدونى فـــى فيلم «الخلية»، وتواصلوا معى وكنت وقتها فـــى مهرجان «أيام قرطاج» وبعد انتهائه، سافرت إلى مصر وقابلت محمد رمضان، وفى ثَانِي يَوْمِ تعاقدت على العمل، وبذلك أكون ثانى فنان ينضم للمسلسل، وأشارت إلى أن قصة الحب مـــن طرف واحد، التى تجسدها فـــى المسلسل سبب موافقتها على الانضمام للعمل، متابعة: «قدمت شخصيات كثيرة فـــى تونس، وكنت أريد اختيار دور متنوع وجديد علىّ، أما دور الفتاة الصعيدية فكان تحدياً صعباً بالنسبة لى، ولم أكن أريد نَوَّهْ أنظار الناس بشكلى وملابسى».

وفيما يتعلق بحديثها باللهجة الصعيدية، ومدى صعوبة ذلك عليها خصوصاً أنها فنانة تونسية، أوضحت: «استفدت كثيراً مـــن انضمامى للمسلسل مبكراً، حيث أصبح لدىّ فرصة كبيرة لدراسة الشخصية قبل التصوير بثلاثة أشهر، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ درست اللهجة الصعيدية لكى أستطيع التركيز فـــى أدائى فـــى أثناء التصوير، وما زلت أراجع اللهجة قبل التصوير، وحتى أثناء وجودى فـــى المنزل، حيث يرسل إلىّ المصحح اللغوى تسجيلاً بنطق الكلمات «فويس»، من خلال «الواتس آب»، وَنَوَّهْتِ إلى أنها ذهبت إلى الصعيد بعد بداية تصوير العمل، حيث جلست مع بنات الصعيد فـــى قنا، ولاحظت مدى بساطة تفكيرهن وطيبتهن وجمالهن غير المصطنع، مضيفة: «شاهدت عدداً مـــن الأعمال التى تناولت الصعيد، واعتمدت أيضاً على مشاعرى وخيالى أثناء قراءة النص».

وعن أصعب المشاهد التى واجهتها فـــى المسلسل، قالت: «المشهد الذى ذهبت فيه «ليلى» لتبارك لـ«زين» على ارتباطه بفتاة أخرى، فعندما قرأته بكيت بشدة، بسبب حديثها لـــه وهى منكسرة وفى نفس الوقت قالت لـــه: «متقلقش عليّا هبقى كويسة»، وأيضاً المشهد الذى جمعنى مع عايدة رياض، وهى تقول لى: «أنا قلت لك إنه مش بيحبك» فقد بكيت كثيراً أيضاً بسببه».

وبحسب «عائشة»: «كواليس التصوير فـــى المسلسل كانت رائعة جداً، وفي غضون ذلك فقد كانت هناك روح مـــن الحب ظهرت أوضح أبطال العمل، ومحمد رمضان ممثل بسيط جداً وخدوم، وأيضاً وفاء عامر قلبها كبير جداً، ولو احتجتها فـــى أى شىء أجدها».

المصدر : الوطن