أَسرَارُ القبض على إرهابى «أمر واقع»: المشهد استغرق يومين.. وكريم فهمى أصيب فى ركبته
أَسرَارُ القبض على إرهابى «أمر واقع»: المشهد استغرق يومين.. وكريم فهمى أصيب فى ركبته

يَأْخُذُ خُطْوَةُ مسلسل «أمر واقع» للفنان كريم فهمى منطقة الأكشن مـــن أوسع أبوابها هذا العام، لا سيما أن العمل يضم الكثير مـــن مشاهد الاشتباكات والمطاردات، بحكم طبيعة عمل البطل كضابط شـــرطة يواجه التنظيمات الإرهابية.

الحلقتان 12 و13 مـــن المسلسل حازتا على آلاف المشاهدات من خلال موقع الفيديوهات «يوتيوب»، حيث تتضمنتا مطاردة للضابط «حمزة»، الذى يجسده كريم فهمى، لأحد الجماعات الأرهابية تنتهى بالقبض على الأخير فـــى استاد رياضى، وعلى أثرها أصيب «كريم» بشرخ فـــى ركبته.

المخرج محمد أسامة تحدث عن كواليس تصوير مشهد القبض على الإرهابى، الذى وصفه بالأصعب فـــى السياق الدرامى للمسلسل، قائلاً: «استغرق تصويره نحو يومين كاملين، وحينها أصيب كريم بشرخ كبير فـــى ركبته، حيث انزلقت قدماه على أرض الملعب، وبعدها حصل على راحة ثم استأنفنا تصوير المشهد فـــى يوم آخر دون الاستعانة بدوبلير رغم مشقته وصعوبة ارتداء ملابس شتوية فـــى درجة حرارة تصل إلى 40 درجة مئوية، إلا أن «كريم» شخص يحب عمله ويخلص لـــه».

«أسامة»: دراما الألغاز شوّقت الجمهور لمتابعة المسلسل.. و«رفعت»: عرضنا مواقف مـــن حياة المشاهدين

وتـابع: «لم أكن أتوقع ردود فعل الجمهور، ولن تكتمل فرحتى إلا بعد انتهاء تصوير المسلسل، خصوصاً أنه يختلف عن المعروض خلال شهر رمضان، لأن السيناريو الخاص به مختلف، حيث استطاع محمد رفعت أن يصل للمشاهد بشكل بسيط وذكى، فمن الممكن أن تعرض لغزاً فـــى حلقة ويتم الكشف عنه فـــى الحلقة التى تليها، وذلك مـــن أجل جذب انتباه المشاهد لرؤية العمل».

وأضــاف: «محمد رفعت استعرض الشخصيات بشكل مختلف، فجرأة المسلسل لا تقلقنى والجمهور يستوعب الأحداث، والإسقاط الذى نريد توصيله نطرحه، ونترك للمشاهد فهمه كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يريد».

وأَبَانَ عن سعادته بالتعاون مع الفنانين كريم فهمى ونجلاء بدر وريم مصطفى وأحمد وفيق، مشيداً بنصائح المخرج مجدى السميرى الذى أسند لـــه مهمة إخراج العمل، والتى أسهمت فـــى نجاح المسلسل بشكل كبير على حد قوله. وعن إذاعة العمل بصورة حصريةً على قناة dmc، ذكــر: «العرض الحصرى مفيد للمنتج أكثر مـــن الممثل والمخرج، ولكن مـــن وجهة نظرى أرى أن المسلسل يشاهد جيداً».

وفى سياق متصل، ذكــر الدكتور محمد رفعت، مؤلف العمل، إن هدفه الأساسى مـــن المسلسل هو أن يجد المشاهدون أنفسهم فيه، عن طريق مواقف حياتية قد يكونون تعرضوا لها، مع طرح حلول قد تغير مـــن وجهه نظر المشاهدين فـــى الأحداث، متابعاً: «أمر واقع» عبارة عن مجموعة مـــن الرسائل تُعرض على مدار 30 حلقة.

وأكمل: «الإطار العام للمسلسل اجتماعى يتخلله بعض المواقف التشويقية والغموض والإثارة، مـــن خلال عرض الحكايات دون ترتيب، ولكن الأحداث تُروى حسب ما تستدعيه الضرورة الدرامية، وفى نهاية كل حلقة نترك تساؤلات فـــى ذهن المتفرج، تجعله يحَصَّل المضمون الدرامى بشكل إيجابى، فأنا ضد تقديم كل المعلومات للمشاهد دون أن نجعله يتفاعل معها ويفكر فـــى أسبابها، فهذا منهج فـــى الإخراج، يعتمد على إظهار الممثل مـــن وجهة واحدة».

وعلق على الجرأة فـــى عرض الأحداث وكثرة مشاهد الأكشن، قائلاً: أردنا إخراج منتَج فنى لـــه أكثر مـــن مستوى للمشاهدة، المستوى الأول مخصص للجمهور الذى يحب الحكايات وهو المنهج الرئيسى الخاص بالسيناريو، والثانى هو الأكثر صعوبة ويعتمد على استخدام «الرمزية» أى الإيحاءات والتعبيرات، والمستوى الثالث يسلط الضوء على انتشار الأخبار بصورة كبيرة دون التأكد مـــن مدى صحتها، بالإضافة إلى التدخل فـــى تفاصيل التنظيمات الإرهابية، فعلى الرغم مـــن أنهم أصحاب مهن ومتزوجون ومستقرون اجتماعياً، فإنهم لديهم أيديولوجية التدمير، بسبب إيمانهم بفكرة ما أو نتيجة للمصالح».

وتـابع: «اخترت مجموعة مـــن الأشخاص يتميزون بالجدية والاحترافية، بداية مـــن بطل العمل كريم فهمى الذى أجاد أداء الدور بشكل مميز، وأحمد وفيق الوجه الثانى مـــن رجل الشرطة، فالمسلسل يركز على ضباط شـــرطة ويعرض الجانب الإيجابى منهم، والوجه الآخر مـــن حياتهم، والظروف والضغوط التى يتعرضون لها خلال حياتهم الشخصية، ثم يأتى دور المخرج محمد أسامة الذى قام بتوجيه نُجُومُ الْفَنِّ بطريقة رائعة».

 

كريم فهمى وأحمد وفيق فـــى مشهد مـــن «أمر واقع»

المصدر : الوطن