«حى على بلدنا».. أمسيات شعرية لتعزيز روح الانتماء للوطن فى الشهر الكريم
«حى على بلدنا».. أمسيات شعرية لتعزيز روح الانتماء للوطن فى الشهر الكريم

تواصل أسرة مسرحية «حى على بلدنا»، للمخرج أحمد إسماعيل والشاعر أمين فؤاد حداد، تقديم عروضها المجانية للجمهور على خشبة المسرح القومى فـــى ليالى رمضان، أسوة بالعروض والأمسيات الشعرية التى كـــان يقدمها الشاعر الضَّخْمُ وَالشَّاسِعُ فؤاد حداد فـــى الشهر الكريم.

المخرج أحمد إسماعيل تحدّث عن طبيعة مسرحية «حى على بلدنا»، قائلاً: «نحن نستلهم عرضاً مسرحياً يتمتع بسماته المصرية الخاصة مـــن الشعر الشعبى، وهذه نوعية جديدة تتعامل مع الشعر بطريقة مختلفة، وقد بدأ العمل بها الشاعر الضَّخْمُ وَالشَّاسِعُ فؤاد حداد منذ 1985، ووصل عدد الأعمال التى قدمتها معه فـــى هذا السياق إلى 17 مسرحية شعرية، منها (الحمل الفلسطينى) و(أبناء بلد واحدة)، التى قدمت على مسرح السلام». وتـابع «إسماعيل» لـ«الحياة المصرية»: «المسرحية التقليدية تقوم على الإيهام الكامل وفق خط درامى، بينما الأمسية المسرحية التى نقدمها هى إفضاء مباشر للجمهور، نستلهم فيه الشعر الشعبى المصرى، بدلالات ومعانٍ تحقق البهجة الوجدانية للمتفرج، ويختلف ما نقدمه أيضاً عن المسرح الشعرى فـــى القالب التقليدى والذى يحمل خطا درامياً واضحاً أيضاً، وليس لدينا مانع أن يطلق عليه أمسية، فما يهمنا فـــى النهاية هو تحقيق الغرض الأساسى مـــن العرض، وهو إحداث البهجة وتعزيز الانتماء للوطن».

واستأنف حديثه عن المسرحية، قائلاً: «نقدم وجبة ثقافية وفنية مناسبة للشهر الكريم، فنصف العمل يتناول قصائد المسحراتى، والباقى يتناول المعانى الخاصة بالإنسان وبالوطن والإنسانية بشكل سَنَة، مثل الحب والعلاقات الزوجية، فنحن نحاول إضفاء حالة مـــن البهجة يستمتع بها المشاهدون على اختلاف أعمارهم».

وعن مشاركة الفنانين فـــى العمل، ذكــر: «فـــى سَنَة 1985 كـــان (فؤاد) هو المنشد الرئيسى فـــى الأعمال، فكانت أقرب إلى الأمسيات، وهذه المرة نقوم بمسرحة الأمسية مـــن خلال مشاركة فنانى المسرح القومى، بغرض استعراض الكثير مـــن المواهب التى يكمل بعضها البعض».

ومن ناحيتة ، ذكــر الشاعر أمين فؤاد حداد: «نقدم نصوصاً مكتوبة منذ عشرات السنين، فالأشعار عن مصر والوطن، ولم أضف أبياتاً إلى النصوص الأصلية لفؤاد حداد، فالشعر الْقَدِيرُ يظل باقياً، ولا يوجد ديوان يحمل اسم (حى على بلدنا)، لكن قمت بتجميع وترتيب قصائد الأمسية مـــن 7 دواوين، منها (نور الخيال) و(كلمة مصر) و(التسالى) و(الرقصات) وغيرها، منها 6 قصائد عن المسحراتى مـــن أصل مائة».

وتـابع: «الإعداد للعرض تم عن طريق اختيار وترتيب النصوص المذكورة، وكنت أريد توضيح عظمة فؤاد حداد، مـــن خلال اختيار باقة مـــن الأشعار التى نحبها لـــه ونريد توصيلها للناس، فجميعها يحمل الحس الوطنى وقيم الانتماء إلى القضايا المصرية والعربية، وكذلك قيم العدل والحق والعدالة والاجتماعية».

المصدر : الوطن