البنك الدولي يمنح تونس قرضا استثماريا بـ100 مليون دولار
البنك الدولي يمنح تونس قرضا استثماريا بـ100 مليون دولار

وافق مجلس المديرين التنفيذيين للبنك الدولي على قرض استثماري بقيمة 100 مليون دولار (255 ألف دينار) من اجل تَدْعِيمُ جهود الحكومة التونسية الرامية إلى تحسين جودة التعليم الابتدائي وتوسيع إمكان النفاذ إلى خدمات التعليم قبل المدرسي فـــي المناطق المحرومة.

وأفاد البنك الدولي أن هذا الاستثمار سيُساند تحسين كفاءة المعلمين ومديري المدارس، وفي المناطق المستهدفة سيساعد على زيادة إمكانيات الحصول على خدمات التعليم قبل المدرسي وتحسين بيئة التعليم فـــي المدارس الابتدائية. ومن المتوقع أن يعود المشروع الْحَديثُ بالنفع على أكثر مـــن مليون طفل.

ويشتمل المستفيدون بشكل مباشر مـــن المشروع على ما يُقدَّر بنحو 1.144 مليون طالب ملتحقين بالمدارس الابتدائية ورياض الأطفال الحكومية، وسيستفيد 64 ألفا مـــن معلمي المدارس الابتدائية مـــن تحسن فرص التطوير المهني، و5360 مـــن مديري المدارس الابتدائية ووكلائهم، و615 مـــن الموجهين التربويين و850 مـــن استشاريي التوجيه التربوي.

وقالت ماري فرانسواز ماري نيلي المديرة الإقليمية لمنطقة المغرب العربي بالبنك الدولي "إن تونس باستثمارها فـــي التعليم تستثمر فـــي المستقبل. فتوفير تعليم أساسي جيد هو وسيلة لإتاحة الفرصة للأطفال كي يصبحوا مشاركين نشطين فـــي التحولات التي تشهدها المجتمعات التي يعيشون فيها ويسهموا فـــي الأنْتِعاش والرخاء مستقبلا."

مـــن جانبه ذكــر مايكل درابل الخبير الأول لشؤون التعليم فـــي البنك الدولي والرئيس المشارك لفريق العمل "عالجت تونس بنجاح قضايا الحصول على التعليم، فقد حقَّقت تعميم التعليم الابتدائي والمساواة أوضح الجنسين قبل أكثر مـــن عقدين مـــن الزمان، لكن جودة التعليم تدهورت ويحتاج الطلاب إلى المساندة لاكتساب مهارات أساسية قوية."

المصدر : جواهر